7 عقود و4 محامين ورقم فلكي.. مفاجآت اللحظة الأخيرة بمسلسل “رحيل مبابي”

ما لم تحدث مفاجأة مدوية أقرب إلى المستحيلات، في اللحظة الأخيرة، يمكن القول إن صفحة انتقال نجم باريس سان جرمان، كيليان مبابي إلى ريال مدريد هذا الصيف قد طويت نهائيا، بعد مسلسل طويل من المفاوضات والتقارير والشائعات وأرقام بملايين الدولارات، لكها لم تفض إلى نتيجة في النهاية.

وبنهاية اليوم الثلاثاء يغلف باب الانتقالات الأوروبية رسميا، مما يعني فشل إتمام صفقة توقعها كثيرون، ورغم تطورات متلاحقة خلال الساعات الأخيرة.




فحسب شبكة “سكاي نيوز” كان ريال مدريد مستعدا حتى لدفع مبلغ 189 مليون جنيه إسترليني (حوالي 220 مليون دولار) لضم الفرنسي الموهوب هذا الصيف، قبل أن يتوقف في اللحظة الأخيرة بسبب “تعنت” النادي الباريسي.

أما صحيفة “آس” فنقلت عن جوزيب بيدرول، مقدم برنامج “El Chiringuito” على التلفزيون الإسباني، أن ريال مدريد رفع بالفعل عرضه لشراء مبابي إلى 200 مليون يورو (236 مليون دولار)، لكن الفريق الفرنسي بقي على رفضه، وهو الأمر الذي أفسد الصفقة وجعل مبابي “محبطا حقًا”.

وكشف بيدرول أن مسؤولي ريال مدريد صاغوا بالفعل 7 عقود داخل ما يشبه “غرفة حرب” لإتمام الانتقال، كما تواجد 4 محامين على أهبة الاستعداد في حال تحركت الأمورفي أي لحظة.

وتخص تلك العقود سان جرمان، واللاعب، والوكلاء، ووالدة اللاعب أو والده، أيهما يمثل مبابي.

وحسب “آس” فإن مشكلة مسؤولي ريال مدريد تتلخص في تجاهل إدارة باريس سان جرمان لهم حاليًا، و”حتى لو جاءت المكالمة (بالموافقة) في الساعة العاشرة مساء الليلة، يمكن إتمام صفقة”، لكن الصمت السائد يشير إلى أن لا شيء سوف يحدث.

ويتساءل كثيرون كيف يرفض سان جرمان حتى مناقشة الحصول على مبلغ يفوق 220 مليون دولار، مقابل لاعب من المؤكد أن يرحل مجانًا الصيف المقبل بعد أن ينتهي عقدة بنهاية الموسم الحالي، ولكن دون إجابة قاطعة، لاسيما بعد ضم الفريق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قبل أيام.

وفي مواجهة هذا الموقف، لم يعد أمام رئيس ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، سوى التركيز على التفاوض مع اللاعب وحده في يناير، على أن يتم الانتقال “شبه المحسوم” الصيف المقبل، علما بأن مبابي أعرب مرارا عن رغبته في اللعب لريال مدريد.

ودفع تعثر الصفقة ريال مدريد إلى توقيع عقد مع الفرنسي الدولي إدواردو كامافينغا من رين لمدة ست سنوات مقابل 40 مليون يورو (34.4 مليون جنيه إسترليني)، اليوم الثلاثاء.

ويرتبط مبابي، 22 عاما، عاطفياً بريال مدريد، إذ أنه كان من أشد المعجبين بالبرتغالي كريستيانو رونالدو قبل رحيله إلى يوفنتوس الإيطالي، وكان يعلّق صوره في غرفته.

وفي عام 2012، اقترح الفرنسي زين الدين زيدان مدرب الفريق الملكي آنذاك، على المهاجم الشاب البالغ من العمر 14 عاماً أن يأتي ويقضي بضعة أيام في منشآت ريال مدريد.

وقال مبابي عن تلك الحقبة في مقابلة مع “لوبسيرفاتور” في يونيو الماضي “أراد (والديّ) أن أبدأ مسيرتي في فرنسا، وأن أحصل على تعليم فرنسي (..) والذهاب إلى إسبانيا، حتى لو مع زيدان (..) كان دولة أخرى وثقافة أخرى”، بحسب “فرانس برس”.