متحدث باسم طالبان يعلن استقلال أفغانستان بعد انسحاب آخر قوات أمريكية

نقلت قناة الجزيرة اليوم الاثنين عن المتحدث باسم حركة طالبان قاري يوسف قوله “غادر آخر جندي أمريكي من مطار كابول ونالت بلادنا استقلالها الكامل”.

واحتفلت حركة طالبان بعد مغادرة آخر القوات الأمريكية كابول، مما وضع حدا لعمليات الإجلاء التي تقودها الولايات المتحدة في المطار والحرب التي تقودها واشنطن في أفغانستان منذ 20 عاما.




وكتب أنس حقاني، العضو البارز بحركة طالبان، والزعيم البارز لشبكة حقاني الأفغانية المتشددة : “نحن نصنع التاريخ مرة أخرى، وينتهي احتلال الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي(الناتو) لأفغانستان منذ 20 عاما الليلة”.

وكتب ماتيو أيكينز، مراسل صحيفة نيويورك تايمز المقيم في أفغانستان، على موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر” قائلا: “السماء هادئة وأستطيع أن أسمع وأرى ما يبدو أنه إطلاق نار احتفالي من طالبان”.

البنتاغون: انسحاب آخر قوات أمريكية من أفغانستان

أعلن البنتاغون خروج آخر جندي أمريكي من أفغانستان ليل الإثنين، لتنتهي بذلك حرب استمرت 20 سنة سيطرت في أعقابها حركة طالبان الإسلامية المتشدّدة على البلاد.

وقال قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكنزي خلال مؤتمر صحافي “أنا هنا لأعلن أننا أنجزنا انسحابنا من أفغانستان”.

وأضاف الجنرال ماكنزي الذي تتبع أفغانستان لنطاق عمليات قيادته أنّ “آخر طائرة سي-17 أقلعت من مطار كابول في 30 آب/أغسطس” في الساعة 9:29 ت غ.

وتابع “إذا كانت عمليات الإجلاء العسكرية قد انتهت فإن المهمة الدبلوماسية الرامية للتحقّق ممّا إذا كان هناك مزيد من المواطنين الأميركيين أو الأفغان المؤهلين الراغبين بالرحيل تتواصل”.

وأوضح الجنرال ماكنزي أنّه منذ 14 آب/أغسطس وحتى ليل الإثنين، أي خلال الـ18 يوماً الماضية، أخلت طائرات الولايات المتّحدة وحلفائها أكثر من 123 ألف مدني من مطار حامد كرزاي.

البنتاغون يقرّ بأنّ عدد الذين تمكّن من إجلائهم من كابول أقلّ ممّا كان يأمل

 وأقرّ البنتاغون بأنّ عدد الذين تمكّن من إجلائهم من كابول قبل انسحاب آخر جندي أمريكي من أفغانستان ليل الإثنين هو أقلّ ممّا كان يأمل، وقال ماكنزي “لم نتمكّن من إجلاء كلّ من كنّا نريد إجلاؤهم”