تصاعد أهمية زيارة طحنون بن زايد الأخيرة إلى الأردن

خاص – بيروت اوبزرفر

إلتقى وفد إماراتي برئاسة مستشار الأمن الوطني طحنون بن زيد آل نهيان في عمان يوم السبت الماضي مع الملك عبدالله الثاني. وأكد الجانبان على أهمية استمرار التنسيق فيما يتعلق بالملف الفلسطيني وقضايا إقليمية أخرى.




وعلق الكثير من المعلقين على الخبز والدعم الذي تقدمه الدول العربية الرائدة للشعب الفلسطيني ، حتى في الفترات الصعبة بفضل علاقات أبو مازن الطيبة مع عدد من الأطراف العربية .

والمعروف أن طحنون يرتبط بعلاقات وثيقة ومتميزة مع مصر ، وهي العلاقات التي دفعته إلى زيارة القاهرة أكثر من مرة.

من ناحية أخرى اكتسبت الزيارات التي قام بها بن زايد بالكثير من المهام الدقيقة ، خاصة زيارته إلى تركيا ، حيث وصف أنور قرقاش المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، لقاء الشيخ طحنون بن زايد مستشار الأمن الوطني الإماراتي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في أنقرة بأنه “تاريخي وإيجابي”.

وكتب قرقاش، في حسابه عبر تويتر: “اجتماع تاريخي وإيجابي للشيخ طحنون بن زايد مع فخامة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان”.

وأشار قرقاش إلى أن “التعاون والشراكات الاقتصادية كان المحوّر الرئيسي للاجتماع”، قائلا إن “الإمارات مستمرة في بناء الجسور وتوطيد العلاقات، وكما أن أولويات الازدهار والتنمية محرّك توجهنا الداخلي فهي أيضًا قاطرة سياستنا الخارجية”.