الخبز رسمياً بـ5000 ليرة.. وفي السوق السوداء بـ10000 ليرة

رفعت وزارة الاقتصاد والتجارة السعر الرسمي لربطة الخبز، تماشياُ مع ارتفاع أسعارالمحروقات وسعر القمح العالمي، ليصبح سعر ربطة الخبز الأبيض بـ5000 ليرة.

لكن ما لم تدركه الوزارة هو أن الخبز الابيض دخل السوق السوداء، ولم يعد هناك من يلتزم بالتسعيرة الرسمية سوى قلة قليلة من التجار. ففي بيروت على سبيل المثال، يتراوح سعر ربطة الخبز بين 6000 ليرة و12000 ليرة. وتزيد أسعارها ليلاً، في دلالة على استغلال التجار لحاجة المواطنين لمادة أساسية على موائدهم.




وقد حددت وزارة الاقتصاد والتجارة سعر الخبز اللبناني “الأبيض” ووزنه، في بيان لها، في الأفران والمتاجر إلى المستهلك على كافة الأراضي اللبنانية. وذلك استناداً إلى ارتفاع سعر المحروقات، كما وارتفاع كلفة نقل الطحين من المطاحن إلى الأفران، ونقل الخبز من الأفران إلى مراكز البيع، ونظراً لزيادة عدد ساعات انقطاع الكهرباء وزيادة تشغيل المولدات، واستناداً إلى الواقع الميداني، الذي دفع بالأفران لخفض كمية البيع إلى المستهلك بتخفيض نسبة تسليم الموزعين من 90 في المئة إلى أقل من 50 في المئة من كمية انتاجها من ربطات الخبز اللبناني الابيض. وهذا يزيد من أرباح الأفران ويدفع الموزعين إلى البطالة الجزئية، ويخلق سوقًا سوداء في المناطق، واستناداً إلى سعر القمح في البورصة العالمية، واستناداً إلى سعر صرف الدولار، واستنادًا للدراسة التي قامت بها وزارة الاقتصاد والتجارة لتحديد كمية المكونات المطلوبة، لإنتاج أفضل نوعية من الخبز اللبناني للمستهلك، ونظراً للظروف الاقتصادية الضاغطة، والقدرة الشرائية المنخفضة التي يعاني منها المواطنون، وحيث من الواجب تحسس نقابات الأفران في لبنان معهم.. حدد سعر ووزن الخبز اللبناني “الأبيض” وفقاً لما يلي:

– في الفرن إلى المستهلك: ربطة حجم كبير، على أن لا يقل وزنها عن 950 غراماً، بسعر 4500 ليرة أقصى.

ربطة حجم وسط، على أن لا يقل وزنها عن 380 غراماً، بسعر 2750 ليرة كحدٍ أقصى.

– في المتجر إلى المستهلك: ربطة حجم كبير، على أن لا يقل وزنها عن 950 غراماً، بسعر 5000 ليرة كحدٍ أقصى.

ربطة حجم وسـط، على أن لا يقل وزنها عن 380 غراماً، بسعر 3250 ليرة كحدٍ أقصى.





المدن