نعيم عون : القيادة الجديدة للتيار تعتمد على الكذب ومسارها هو السقوط الى الهاوية

اعتبر القيادي السابق في التيار الوطني الحر -الخط التاريخي- نعيم عون ضمن برنامج “هنا بيروت” مع راوند ابو خزام ان “عملية تشكيل الحكومة سياسية وليست موضوع حقوق والمشكلة داخلية في لبنان والمطلوب حل خارجي”. واشار عون الى ان “البطاقة التمويلية تحولت الى بطاقة انتخابية واللبناني يدفع اليوم 85% “haircut” من امواله الخاصة”. وفي ازمة الكهرباء اعتبر عون انه “على الدولة اللبنانية ان تضع يدها على جميع المولدات في البلاد وتديرها بنفسها”. عون علق على اجتماعات المجلس الاعلى للدفاع وقال “مجلس الدفاع اجتماعات “لق حكي” والقرارات التي تُتخذ لا تُنفّذ”.

عون توجه الى القوات اللبنانية واعتبر انها تتحمل المسؤولية كباقي الفرقاء السياسيين ويمكنها الان اتخاذ موقف واضح وصريح وعدم الاكتفاء بالـ”التفرج على موت الاخرين”.




اما عن موضوع حقوق المسيحيين فاعتبر عون ان “المسيحية بهيدا النظام اخدو كل الصلاحيات وكل المراكز” واضاف “المسيحيون لم يدفعوا اي فاتورة في لبنان الا من خلال الأخطاء التي قمنا بها والغرب و”اسرائيل”. اما عن موضوع استقدام المحروقات من ايران فقال عون “لم اشعر ان السفيرة الاميركية تعارض موضوع الباخرة الايرانية” واضاف “كل القوى السياسية لديها دعم واموال لماذا لا تقوم احداها باحضار المحروقات؟”. وتابع في موضوع الاميركي الايراني وتأثيره على لبنان “حجمنا في اللعبة الخارجية صغير جدا ويجب الا نراهن على مفاوضات الاتفاق النووي”.

الجديد