النائب سيزار معلوف خارج كتلة “القوات”.. بسبب الباخرة الإيرانية

بات النائب سيزار معلوف، بات جزئياً خارج كتلة الجمهورية القوية. فمعراب، لم تتحمّل موقفه من باخرة النفط الإيرانية، وعلى الأرجح ستقوم بنبذه. فهو كان قد قال خلال حديث صحافي إنه يرحّب بالمساعدة الإيرانية “إذا كانت ستحلّ مشكلة الشعب اللبناني. أما إذا كانت للشيعة فقط فأرفضها بالمطلق”. ومثل هذا الموقف سياسي لا يلقى ترحاباً. فالمشهد السياسي العام داخل كل كتلة وحزب وتنظيم، لم يعد يتحمل أدنى تمايز أو حتى أبسط اختلاف. فكيف إذا كان بخصوص المساعدة الإيرانية؟

حذف “مجموعة الواتساب”
وفي اتصال مع “المدن” يؤكد معلوف أنه “لم أتبلّغ بعد بأي شيء من قيادة القوات”. ويسأل: “ماذا قلت؟ قلت إن أّي مساعدة للبنان من أي دولة مرحبّ بها من أجل الشعب اللبناني ككلّ، إيران ليست عدواً ولدى لبنان سفارة في طهران، العدو الوحيد هي إسرائيل”.

ويؤكد معلوف أنه تم حذفه من مجموعات “واتساب” خاصة بأعضاء كتلة الجمهورية القوية. وعن مستقبل علاقته بالقوات يجيب: “إني حليف للقوات ولا أحمل بطاقة حزبية. كان لي شرف خوض المعركة مع القوات في زحلة وفزت، والفضل يعود للحزب بتأمين الحاصل الانتخابي”.




الكرامة أولاً
في الوقت نفسه، يعيد معلوف التأكيد على “أني لست متسوّل مقعد نيابي. الموضوع كرامة الناس. كل الناس تذلّ بسبب البنزين والخبز والدواء، وفي كل شيء”. ويسأل: “أين حلفاء لبنان وأصدقاؤه من كل ما يحصل؟”، ويختم بالقول: “الحرية والكرامة قبل كل شيء، بعد ضمانتهما يمكن أن ننقاش أي شيء آخر”.

وضع المعلوف يده بيد القوات، كما يقول، “ولا أزال في موقعي، ويدي بيد القوات، لكن إذا قرّروا سحب يدهم فلا يمكنني فعل شيء. أولاً الكرامة”.
وقد نشر معلوف قبل ساعات على حسابه على موقع “فايسبوك” منشوراً استخدم فيه قولا لجبران خليل جبران: “لو رأيت الجميع ضدّك والألوان غير لونك والكلّ يمشي عكسك لا تتردد. امش وراء ضميرك وتمسّك بمبادئك، ولا تأبه لهم حتى وإن أصبحت وحيداً. لا تتردد، فالوحدة أفضل من أن تعيش عكس نفسك لإرضاء غيرك. بين كرامة الإنسان وإذلاله وموقعي النيابي، أختار الكرامة”.

تعليق قواتي
وفي اتصال مع عضو كتلة الجمهورية القوية، النائب عماد واكيم، يؤكد الأخير لـ”المدن” أنّ موضوع العلاقة مع معلوف “قيد الدرس والنقاش، نقاش معه ومعنا ومع الكتلة”. وعلى ما يبدو، فإنّ أمين سرّ الكتلة، النائب السابق فادي كرم، يقود هذه النقاشات لتحديد موقف القوات من معلوف ومستقبل العلاقة بين الطرفين بغضون الساعات المقبلة.

أولى إشارات الطلاق، حذف معلوف من “مجموعة الواتساب” الخاصة بالكتلة. ثانيها “الحجب” (BLOCK). ثالثها القطيعة الكاملة. هي ثلاثية مناقضة لنظرة فابتاسمة فسلام (أحمد شوقي).



المدن