الليرة اللبنانية تواصل هبوطها أمام الدولار

واصلت الليرة اللبنانية، الخميس، هبوطها أمام الدولار، بعد تماسك خلال الأيام الماضية، وسط استمرار أزمة اقتصادية طاحنة في البلاد.

وصرف الدولار الواحد ظهر الخميس، بين 20 ـ 20.1 ألف ليرة في تعاملات السوق الموازية (السوداء)، فيما لا يزال السعر الرسمي المحدد من المصرف المركزي عند 1510 ليرات.




يأتي الهبوط السريع للعملة المحلية، بعدما كانت تراوح في الأيام القليلة الماضية حتى صباح اليوم، بين 18.3 و18.4 ألف ليرة للدولار الواحد.

وعلى مدى 20 عاما، حتى بدء الأزمة الحالية في أكتوبر/ تشرين الأول 2019، حافظ سعر الصرف على استقراره عند حوالي 1510 ليرات للدولار.

وأدى الانهيار القياسي في قيمة الليرة اللبنانية مقابل الدولار منذ 2019، فضلا عن شح الوقود والأدوية والغلاء القياسي في أسعار السلع الغذائية، إلى فقدان المواطنين قدرتهم الشرائية، فضلا عن انخفاض احتياطي العملات الأجنبية لدى المصرف المركزي.

ومطلع يونيو/ حزيران الجاري، وصف البنك الدولي الأزمة في لبنان بأنها “الأكثر حدة وقساوة في العالم”، وصنفها ضمن أصعب ثلاث أزمات سجلت في التاريخ منذ أواسط القرن التاسع عشر.