عادل إمام يخضع لتدابير احترازية “مشددة”.. عائلته قلقة عليه ولجأت لشركة طبية خاصة لحمايته من كورونا

ذكرت تقارير إعلامية مصرية، الأربعاء 18 أغسطس/آب 2021، أن الفنان المصري عادل إمام يخضع لإجراءات وقائية وتدابير احترازية “مشددة” من أجل حمايته من عدوى فيروس كورونا المستجد.

المصادر أشارت إلى أن لجوء عائلة عادل إمام إلى هذه الإجراءات يأتي بسبب أن الفنان المصري يعاني من أزمة مزمنة في التنفس بسبب التدخين لسنوات طويلة.




كما كشفت أن العاملين والمترددين على منزله يخضعون لعمليات تعقيم كاملة، وتقوم إحدى الشركات للمستلزمات الطبية بعمل تعقيم للمنزل بشكل شبه أسبوعي.

إذ يقيم عادل إمام بشكل شبه كامل في منزله بالساحل الشمالي معظم الوقت، وتم منع الزيارات بشكل نهائي وعدم الخروج من المنزل.

كان من المقرر أن يستعد النجم عادل إمام للعودة إلى عالم السينما قريباً بعد غياب فترة طويلة استمرت 11 عاماً بعد آخر أعماله ​”زهايمر”.

لكن بسبب حالة الحذر الشديد للزعيم، تقرر عدم خوضه أي أعمال فنية في الفترة القادمة خوفاً من العدوى والمرض، رغم تأكيد ابنه رامي أن الزعيم سيعود قريباً بعمل سينمائي.

الحالة الصحية للفنان عادل إمام

خلال شهر يوليو/تموز الماضي كشف المخرج المصري رامي إمام، نجل الفنان المصري، لوسائل إعلام محلية مصرية تفاصيل الحالة الصحية للزعيم.

رامي إمام كشف تفاصيل الحالة الصحية للفنان المصري، وقال: “الحمد لله هو بخير ودائماً الناس بتسألني عن صحته وأنا بطمن كل الجمهور، وهو حالياً في إجازة”.

أضاف: “أنا مش عارف ليه الناس مش مركزة غير مع الحالة الصحية للزعيم عادل إمام بس.. ليه الناس متخيلة طول الوقت إن الزعيم تعبان وحالته الصحية مش كويسة، أنا بيسألوني عن حالته كتير أوي وكأن مفيش غير بس صحته”.

تابع الفنان المصري: “الزعيم صحته زي الفل والحمد لله كويس ومش تعبان ومفيش فيه أي حاجة وحشة نهائي وهو بيطمنكوا، متقلقوش عليه”.