نصرالله: ما يجري جزء من حالة حرب اقتصادية هدفها اذلالنا وما يحدث فى أفغانستان كبير جداً

أشار أمين عام حزب الله السيّد حسن نصرالله الى ان “بعض “الأكابر” يقوم بمؤتمر صحافي ليهاجمنا ويخاطب حزب الله وقد يخاطبني بالشخصي والأصل مع هذه النوعية من الناس التجاهل”.

وخلال كلمة له في المجلس العاشورائي المركزي، قال نصرالله: “يظهر يومياً أن هناك من يحتكر المازوت والبنزين في مختلف المناطق”.




وتابع قائلاً: “السبب الرئيسي إلى جانب احتكار المحروقات في الأزمة هو التهريب وهناك من استغل هذا الأمر وقام بتهريب المحروقات”.

وأكّد: “نحن نرفض التهريب ولا نوافق عليه وهناك موانع شرعية في هذا الأمر”.

أضاف: “إذا كان هناك من يهّرب لدينا فليقم الجيش اللبناني بالكشف عليه ونحن ليس لدينا مشكلة لأننا لا نقوم بهذا الأمر”.

وقال نصر الله: “نحن كنا نحاول أن نقوم بتأمين المازوت من سوريا إلى لبنان وبالتالي نحن لا نقوم بالتهريب”.

ولفت إلى أنّ “سوريا طلبت أن نساهم في منع التهريب لأن ذلك يؤثر على خطتها الاقتصادية والذي ظهر أن من يهرب محروقات إلى سوريا يوجد منهم أعداء لسوريا في لبنان”.

وتابع: “نحن ندعو إلى منع التهريب وعلى الدولة اللبنانية أن تتحمل مسؤولياتها في ذلك”.

اضاف: “ضبط الحدود مع سوريا ليس من مسؤولية حزب الله بل من مسؤولية الدولة اللبنانية”.

وتابع: “من يعتقد أننا نؤيد التهريب إلى سوريا التي قدمنا فيها الدماء فهو مخطئ وظالم ومشتبه”.

وأكد نصرالله: “ما يجري في لبنان هو جزء من حالة حرب اقتصادية هدفها اذلال الشعب اللبناني والمقاومة”.

وقال: “الولايات المتحدة الأميركية تريد لبنان خاضعاً وذليلاً”.

واشار إلى أن ” لبنان جزء من الجبهة أو المحور الذي الحق الهزيمة بالمشروع الأميركي أكثر من مرة”.