تحركات عميقة على الحدود مع غزة

خاص – بيروت أوبزرفر

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت ظهر اليوم، أنّ الرد على الصواريخ التي أطلقت من غزة سيكون بالوقت الذي يناسب تل أبيب فقط.




وقال مكتب نفتالي بينيت، إنّه عقد جلسة لتقييم الأوضاع في مقر قيادة فرقة غزة، مؤكداً: هدفنا هو توفير الأمان لسكان البلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع، على المدى البعيد.

وشدد، سنعمل في الوقت والمكان المناسبين وفي الظروف المناسبة لنا وليس لأي طرف آخر، منوهاً أنّه من وجهة نظرنا العنوان في غزة هو حمـاس وليس جهات مارقة ولا أحد غير حمـاس.وأشار، إلى أنّ إسرائيل وجيشها على أهبة الاستعداد لمواجهة جميع السيناريوهات.

من ناحية أخرى قالت تقارير صحفية أن الرئيس محمود عباس وصل يوم الأحد إلى العاصمة الأردنية عمان والتقى بالعاهل الأردني الملك عبد الله وبحثا التطورات السياسية الراهنة والعلاقات الثنائية والقضايا المشتركة.

وشارك في الاجتماعات: رياض المالكي وزير الخارجية حسين الشيخ رئيس السلطة المدنية ماجد فرج رئيس المخابرات العامة ماجد الخالدي ومستشار ابو مازن.

ومن الجانب الأردني شارك رئيس الوزراء بشر الخصاونة ووزير الخارجية أيمن الصفدي ورئيس جهاز المخابرات احمد حسني.

ويأتي هذا الاجتماع في إطار استمرار تكثيف الجهود الدبلوماسية والأمنية بين السلطة الفلسطينية. والأردن بما في ذلك قضية المقدسات الإسلامية شرقي القدس.