دنيا سمير غانم: أنا فعلا بقيت يتيمة من غيرك يا أمي

عبرت الفنانة دنيا سمير غانم عن حزنها الشديد في أول ظهور لها على مواقع التواصل الاجتماعي، منذ وفاة والدتها الفنانة دلال عبد العزيز، وكتبت على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» صباح أمس الثلاثاء: «ماعنديش حاجة أقولها غير إني فعلا بقيت يتيمة من غيرك يا أمي. علمتيني الرضا وأنا راضية وعلمتيني أقول على كل حاجة «الحمد لله» وأخر كلمة سمعتها منك قبل ما تمشي في عز عذابك وتعبك كانت «الحمد لله» أنا مش زعلانة لإني عارفة إنك عند ربنا الرحمن الرحيم اللطيف ومع بيبي حبيبي، لانكوا خلصتوا رحلتكم ورسالتكم في الدنيا. أنا بس غصب عني بفضفض عشان انتوا هتوحشوني أوي. بفضفض مع الناس الطيبة اللي دعاهم بيطمني عليكم ويصبرني. ربنا يرحمكوا ويسعدكوا يا حبايبي يا أغلى الناس».

وكانت الفنانة دلال عبد العزيز قد رحلت عن عالمنا بعد صراع مع فيروس «كورونا» ورغم شفائها منه وظهور نتيجة التحليل سلبية، إلا أن مضاعفات المرض كانت قد تمكنت منها، ومن رئتها ولحقت بزوجها الفنان الراحل سمير غانم، الذي توفي أيضا إثر إصابته بكورونا قبلها بأسابيع.




وكانت دلال لا تعلم بوفاة زوجها، حيث حرصت ابنتاها، دنيا وإيمي، على إخفاء الخبر عنها، حتى أنهما كانتا يحرصان على ارتداء ملابس ملونة غير سوداء، حتى لا تشك بالأمر، وكانت كلما سألت عنه، أخبراها أنه بخير، لكن الزيارة ممنوعة عنه. كما قاما بإغلاق التلفزيون الموجود في غرفتها، وسحب التليفون الخاص بها، على اعتبار أنها أوامر الأطباء، وكتبا على باب الغرفة لافتة كبيرة مكتوب عليها أنها لا تعلم خبر وفاة سمير غانم، حتى لا يخطئ أحد زائريها ويخبرها.

وكان مسلسل «ملوك الجدعنة» الذي عرض في رمضان الماضي، هو آخر أعمال الفنانة الراحلة التي تجاوزت أعمالها السينمائية والتلفزيونية والمسرحية مئتي عمل.