الحريري: التحريض ضد البطريرك الراعي تطاول مرفوض على كرامة اللبنانيين

أصدر الرئيس سعد الحريري بياناً جاء فيه: “ان الاساءة للمقامات الروحية وتناول مواقفها الوطنية ووجهات نظرها السياسية ، بحملات الاهانة والتحريض والتخوين ، على صورة ما جرى ازاء المواقف الأخيرة للبطريرك الراعي ، تشكل تطاولاً مرفوضاً على كرامة اللبنانيين ولغة غير مقبولة تحت اي ظرف لاصول التخاطب السياسي .”

واضاف الحريري في بيانه: “ان الدعوة الى التزام لبنان اتفاقية الهدنة ومقتضيات القرار ١٧٠١، ليس امراً مستجداً على الخطاب الوطني وعلى حق الدولة في الدفاع عن سيادتها ورفض استدراجها الى مغامرات غير محسوبة النتائج ، تلتقي اكثرية اللبنانيين على التحذير منها والتنبيه لمخاطرها ، بما في ذلك اهلنا في الجنوب والبقاع الغربي .




وما اعلنه البطريرك الراعي في هذا الشأن يعكس رأي الاكثرية اللبنانية ، ولا يستدعي لاي سبب من الاسباب ، ردات فعلٍ لا تستقيم مع مصلحة لبنان وتسيء لقيم الحياة المشتركة بين ابنائه.”