جعجع: تدبروا أمركم خارج الاحتياطي الإلزامي أو ارفعوا الدعم

سأل رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، بعد مقتل ثلاثة مواطنين اليوم الإثنين، على محطات الوقود في الشمال، “هل هناك من جريمة أبشع من ذلك؟”.

واعتبر جعجع ان “رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب‏ وحكومة تصريف الأعمال هم مسؤولون عما وصل إليه اللبنانيون في يومياتهم الحالية. منذ سنة ونيف وحتى الآن هدرت أمام أعينهم بحجة الدعم مليارات ضائعة من الدولارات ذهبت إما تهريبا إلى سوريا، أو تنفيعا لبعض كبار التجار والمستوردين، أو هدرا بدعم أعمى، ولم يحرِّك أحد منهم ساكنا حتى وصلنا إلى ما وصلنا إليه”.




وأشار الى أن “المليارات التي هدرت كانت لتكفي العائلات المحتاجة في لبنان أقله للسنوات الخمس القادمة، وحتى بعد أن وصلنا إلى هذه النقطة فهم يحجمون عن اتخاذ اي قرار، ولا يسعون للحصول على مساعدات او هبات او قروض خارجية معينة للإكمال بالدعم المرشّد من جهة، ولا يعملون على رفع الدعم من جهة أخرى، الأمر الذي يؤدي إلى تفريغ السوق اللبناني من الكثير من المواد الأولية التي يحتاجها المواطن يوميا من الدواء والبنزين والمازوت، إلى غيرها من الاحتياجات”.

وقال: “بالله عليكم إما تدبروا أمركم، ولكن خارج الاحتياطي الإلزامي الذي هو ملك للناس، وإما إرفعوا الدعم ولا تتركوا المواطنين اللبنانيين يموتون يوميا على محطات الوقود ومستودعات المازوت والصيدليات”.