جنبلاط بعد كلام الراعي: يبدو أنّه ممنوعٌ نقاش أيّ شيء خارج أدبيات جماعة الممانعة

تساءل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد #جنبلاط عن “الجريمة” التي ارتكبها البطريرك #الراعي عندما ذكّر باتفاقيّة الهدنة بين لبنان وإسرائيل، ساخراً من الجوّ الديمقراطي في لبنان.

وجاء موقف جنبلاط في تغريدة له اليوم، حيث كتب عبر “تويتر”: “كنت أتساءل عن الجريمة التي ارتكبها البطريرك الراعي، إذ ذكّر باتفاق الهدنة، فانهالت عليه راجمات الشتائم من كل حدب وصوب. وذكّر بالاستراتيجية الدفاعية التي ناقشناها مع الرئيس #ميشال سليمان ثم أُجهضت”.




وختم مضيفاً: “يبدو أنّه ممنوع أن نناقش أيّ شيء خارج الأدبيات لجماعة الممانعة… جوّ ديموقراطيّ بامتياز!”.