ميسي باكيا: لم أتصور إطلاقا الرحيل عن برشلونة

أجهش نجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي بالبكاء في بداية مؤتمره الصحفي الأحد الذي أعلن فيه رحيله نهائيا عن النادي الذي أمضى في صفوفه 20 عاما، في الوقت الذي يرجح انتقاله إلى باريس سان جرمان الفرنسي.

ولدى صعوده إلى المنصة وسط تصفيق الحاضرين أجهش بالبكاء. وبعد أن تمالك أنفاسه قال في مستهل حديثه “لم أتصور إطلاقا الرحيل عن برشلونة لأنني للحقيقة لم أفكر بهذا الأمر. كنت أريد وداعا مع الجميع على أرضية الملعب”.




وأضاف “هذا العام، كنت أنا وعائلتي مقتنعين بأننا سنبقى هنا، في بيتنا، هذا ما كنا نريده أكثر من أي شيء آخر. الرحيل صعب وقاس”.

وتابع “لا زلت غير مصدق بأني ساترك هذا النادي وتغيير حياتي. أنا أعشق هذا النادي. أما الآن فيتعين علي الانطلاق من نقطة الصفر. لم أكن مستعدا لهكذا سيناريو بصراحة”.

وأوضح “لقد أعطيت كل شيء لهذا النادي من اليوم الأول حتى الأخير. لقد عشت في صفوف النادي أوقاتا جيدة وأخرى صعبة، لكن الناس هنا أظهروا حبهم تجاهي وهذا سيبقى معي إلى الأبد”.

وعن إمكانية انتقاله إلى سان جرمان قال “ثمة إمكانية لذلك لكني لم أوقع مع أحد. أندية عدة أبدت رغبتها، وبالتالي لا شيء مقفل، لا شيء موصد والأمور مفتوحة”.

وكان عقد ميسي (34 عاما) مع النادي الكاتالوني انتهى في 30 يونيو الماضي، وبعد أن توصل إلى اتفاق مع ناديه إلى توقيع عقد جديد، لم يتم اعتماده رسميا بسبب عراقيل اقتصادية وهيكلية تتعلق بقوانين الرابطة الإسبانية لكرة القدم.

وقال ميسي إنه حاول دوما التصرف “باحترام وتواضع” ويأمل أن “تكون هذه الذكرى التي ستبقى منه”، مشيرا إلى أن رابطة الدوري الإسباني لم تسمح له بتجديد عقده، وأنه فعل كل ما يمكن فعله للبقاء في نادي برشلونة.

وحسم رئيس برشلونة، خوان لابورتا، الجمعة، خلال مؤتمر صحفي، قرار الفراق مع ميسي باعتباره حتمية اقتصادية، قائلا: “انتهى هذا التفاوض.. لا يمكننا تسجيل اللاعب بسبب سقف الراتب في الدوري الإسباني، ولم تبد الليغا مرونة لرفعه”.

كما أكد أن تمديد عقد ميسي كان سيشكل “مخاطر مالية” على النادي الكتالوني، مؤكدا أنه قام “بما هو أفضل لمصلحة برشلونة”، بحسب ما أوردت “فرانس برس”.

وكان ميسي توصل إلى اتفاق مبدئي مع برشلونة للبقاء ضمن صفوفه في عقد جديد لمدة 5 أعوام مع القبول بتخفيض راتبه بنسبة 50 في المئة سنويا، قبل أن ينهار كل شيء، الخميس.

ويرزح برشلونة تحت ديون إجمالية تقدر بـ1.2 مليار يورو، مع واجب سداد أكثر من نصفها على المدى القصير.

ودفع النادي الكتالوني غاليا ثمن تعاقدات فاشلة مع لاعبين مقابل مبالغ باهظة، منها البرازيلي فيليبي كوتينيو والمهاجم الفرنسي عثمان ديمبيلي في صفقتين كلفتا خزينة النادي قرابة 300 مليون يورو مجتمعتين.

وأحرز ميسي 35 لقبا مع برشلونة، الذي عاش عهدا ذهبيا في وجوده، منها 4 في دوري أبطال أوروبا.