الجيش اللبناني يفرج عن عناصر وراجمة صواريخ حزب الله

أفرج الجيش اللبناني عن عناصر من حزب الله، كما سمحت لراجمة الصواريخ الخاصة بهم بالمغادرة بعد احتجازها قبل يوم.

ونشرت وسائل إعلام فيديو يظهر عودة الراجمة محملة على بيك آب إلى مناطق الحزب، كما أظهرت فيديوهات عودة عناصر من الحزب إلى ذويهم.




وذكرت مصادر لـ”عربي21″ أن إطلاق سراح عناصر وراجمة الحزب جاء عقب اتصالات رفيعة المستوى تدخل بها قائد الجيش العماد جوزيف عون

وأوضحت أن السلطات اللبنانية فرضت سند إقامة جبرية على العناصر المطلق سراحهم.

وفي سياق متصل، ظهر عنصر من حزب الله وسط احتفاء ذويه فيه، عقب عودته من منطقة شويا ذات الغالبية الدرزية.

واعتدى أهالي من المنطقة التي تقع في قضاء النبطية على عنصر الحزب، وهو ما دفع أمين عام الحزب حسن نصر الله للتعليق على الحادثة في خطابه اليوم.

وقال نصر الله: “نشر حادثة شويا كان أمراً مشيناً.. حين شاهدت المشاهد تأثرت بها، فكيف الحال بالناس”.

وأضاف: “الصواريخ في الراجمة هي دليل على انضباطية المقاومين؛ لأن القرار كان بإطلاق 20 صاروخاً”.

وعن اختيار الحزب لمنطقة درزية لقصف مواقع الاحتلال، قال نصر الله: “لو كنا نستطيع أن نطال تلك المنطقة من القرى الشيعية وبيوتنا لفعلنا”.