الأعراض وإصابة الأطفال.. متحور دلتا يفاجىء العلماء بـ “صورة مخيفة”

خلال أشهر قليلة بات متحور دلتا من فيروس كورونا الأكثر انتشارا في العالم، وفاجأ علماء الصحة لخطورته مقارنة بباقي المتحورات التي ظلت تتشابه كثيرا في أعراضها مع كوفيد الذي ظهر أول مرة في الصين.

واكتشف المتحور لأول مرة في الهند، وذكرت تقارير طبية سابقة أن قابلية انتقال “دلتا” تزيد بنسبة بنحو 40- 60 بالمئة عن السلالة الأصلية لكورونا.




“الحمل الفيروسي”

وينقل تقرير من شبكة “إن بي سي نيوز” أن ما يثير الخبراء في متحور دلتا  هو كمية الفيروسات التي ينتجها المصابون – وهو مقياس يعرف باسم الحمل الفيروسي، وهو ما يجعل الفيروس ينتشر بسرعة كبيرة.

الأعراض

ويقول مسؤول الصحة في ولاية لويزيانا الأميركية، جو كانتر، إن المتحور دلتا  يسبب أعراضا معتادة مثل السعال والحمى وضيق في التنفس، لكن أغلب المصابين به يظهرون أعراضا تشبه أعراض الحساسية، أو  أعراضا ترتبط بأمراض أخرى.

احتقان الجيوب الأنفية وسيلان الأنف والتهاب الحلق ليست بالأعراض الشائعة في باقي المتحورات، ولكنها قد تكون علامة قوية على الإصابة بدلتا، وفق ما ينقل تقرير من موقع “ذي هيل” عن جو كانتر.

دلتا قد يظهر أعراض بسيطة
دلتا قد يظهر أعراض بسيطة

وقد يصاب الشخص بأعراض خفيفة نسبيا من دون الانتباه لها، لكنها في الحقيقة تتعلق بالإصابة بالمتحور القادر على الوصول إلى الملقحين أيضا.

وفقا لباحثين في دراسة حديثة، فإن العطس المفرط هو أيضا من أعراض وجود المتحور دلتا.

وجد الباحثون أن العطس لوحده قد يدل على الإصابة بدلتا لدى الملقحين الذين فحصوا وجاءت اختباراتهم إيجابية.

وعلى عكس المتحورات الأخرى التي خففت كمامات الوجه العادية من انتشارها، تعد الكمامات الطبية مثل أقنعة KN95 أو أقنعة N95 الوحيدة الناجعة ضد متغير الدلتا، وفق ما قال أحد الخبراء لشبكة سي أن أن الأميركية.

الصورة مخيفة في المناطق الريفية

يثير متحور دلتا قلق الباحثين بشكل متزايد بسبب انتشاره خارج المراكز الحضرية، في المناطق الريفية في آسيا التي نجت إلى حد كبير من موجات سابقة من الوباء وتعد أقل قدرة على الحصول على الاختبارات والرعاية الصحية واللقاحات.

طاقم طبي مع مريض في سيارة إسعاف في مومباي
طاقم طبي مع مريض في سيارة إسعاف في مومباي

وتنقل مجلة “نايشتر” عن،  سينثيا سالوما، عالمة الأحياء الجزيئية في جامعة ديليمان الفلبينية في مدينة كويزون، التي ترأس مركز الجينوم الفلبيني قولها إنه “إذا وصلت المتغيرات القلقة، ولا سيما دلتا، إلى مناطق نائية، فإن ذلك سيتحدى حقا نظام الرعاية الصحية”.

وتضيف العالمة  أن الفلبين حتى الآن سجلت عددا قليلا من حالات دلتا، إلا أن البلاد تستعد للأسوأ، وتحذر أن ” الصورة التي تظهر في البلدان المجاورة لنا مخيفة حقا. نحن جميعا قلقون”.

أما في الهند التي ظهر فيها المتحور أول مرة في ديسمبر، فقد انتشر الفيروس بشكل مخيف خارج المناطق الحضرية.

الفيروس انتشر بشكل مخيف خارج المناطق الحضرية
الفيروس انتشر بشكل مخيف خارج المناطق الحضرية

يقول رامانان لاكسمينارايان، عالم الأوبئة في جامعة برينستون بولاية نيوجيرسي الأميركية، ومقره نيودلهي: ” أن الأنظمة الصحية ترزح تحت تأثير عدم وجود وقت للاستعداد للمتحور. “الموجة الثانية كانت مدمرة تماما في المناطق الريفية في الهند. ”

لا يستثني الأطفال

مع بداية جائحة كورونا، لم يكن الأطفال في دائرة الخطر لناحية الإصابة بالفيروس مثل البالغين أو كبار السن، ولكن مع ظهور المتحورات من فيروس كورونا، تبدل هذا الاعتقاد، وأصبحت أعداد الإصابات بين الأطفال تسجل أرقاما قياسية.

وقالت، كاثرين بينيت، عضوة المجلس الاستشاري في شركة أسترازينيكا إن “قابلية انتقال العدوى متزايدة في متحور دلتا، ويمكن للعدوى أن تنتقل إلى الأطفال”، وفقا لموقع “ذا كونفيرسيشن“.

والشهر الماضي قال أطباء إن مئات الأطفال في إندونيسيا ماتوا بسبب فيروس كورونا، وكثير منهم دون سن الخامسة، ويتحدى ذلك فكرة أن الأطفال يواجهون الحد الأدنى من مخاطر كورونا.

وأدى متحور دلتا الى زيادة كبيرة في الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة غالبيتها بين الاشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح.

أظهرت دراسة أجرتها المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي) أن الأشخاص غير المحصّنين أكثر عرضة للإصابة بكوفيد-19 بأكثر من الضعف مقارنة بالأشخاص الملقحين بالكامل.

يذكر أن وباء كوفيد-19 أودي بما لا يقل عن 4,257,868 شخصا حول العالم منذ نهاية ديسمبر 2019.