“الوطني الحر”: يحقّ للبنان واللبنانيين التصدّي لأيّ عدوان

عقد المجلس السياسي في التيار الوطني الحر اجتماعه الدوري إلكترونيًا برئاسة النائب جبران باسيل، وبعد مناقشة جدول الأعمال أصدر البيان الآتي:

1- ينتظر التيار مع جميع اللبنانيين أن تتشكل بسرعة الحكومة الموعودة برئاسة دولة الرئيس نجيب ميقاتي بالإتفاق مع فخامة رئيس الجمهورية على أن تكون قادرة على النهوض والإصلاح وتتكوّن بحسب الميثاق والدستور من وزراء قادرين على وقف الانهيار.




2- يدين التيار الإعتداء الإسرائيلي على الجنوب، ويطالب باحترام القرار 1701 وبالحفاظ على الاستقرار ‏ويؤكد على حق لبنان واللبنانيين بالتصدي لأي عدوان.

3- يجدد التيار تضامنه مع أهالي شهداء إنفجار مرفأ بيروت ومطالبته برفع الحصانات إستجابةً لطلب المحقق العدلي من أجل تسهيل عملية التحقيق وكشف الحقيقة كاملة. ويحمّل التيار المسؤولية السياسية لمن أوجد وحمى اللجنة المؤقتة ‏لإدارة المرفأ، فتسببت بالفوضى الإدارية والأمنية وبضياع المرجعية الموحدة، وأفسح ذلك في المجال أمام سرقة موارد المرفأ وحصول التهريب وصولاً الى وقوع المأساة في 4 آب 2020. كما يطالب التيار المجلس النيابي بأن يناقش ويقر بأسرع وقت إقتراح القانون الذي تقدّم به نواب تكتل لبنان القوي لتحقيق الإصلاح الضروري في المرفأ وإعادة إعماره.

4- يرى التيار أن الكيدية السياسية التي طغت على أداء بعض الكتل النيابية في مجلس النواب خاصةً في مسألتي المحروقات والكهرباء، كشفت حقيقة إستغلال تلك القوى لهذا الملف سنوات طويلة لتحقيق مكاسب ماليّة وعرقلة العمل الإصلاحي للتيار وإتهامه ظلماً بالفساد والهدر.
إن هؤلاء، بمنعهم مؤسسة كهرباء لبنان من شراء الفيول اللازم لتشغيل المعامل، والإدّعاء زوراً بحماية الإحتياطي الإلزامي، إنّما يتحمّلون المسؤولية المباشرة عن أزمة النقص الحاد في المحروقات والكهرباء وعن تكبيد الإحتياطي الإلزامي كلفة إضافية بنسبة 32% لشراء المازوت للمولدات عوض الفيول للمعامل؛ كذلك تكبيد اللبنانيين فاتورة للمولدات هي أضعاف ما كانت، نتيجة إنقطاع الكهرباء من المعامل بسبب شحّ الفيول اللازم. كذلك يحمّل التيار المصرف المركزي مسؤولية عدم قيامه بواجبه بتصريف الليرات المتوفرة لدى مؤسسة كهرباء لبنان للدولار من اجل شراء التجهيزات اللازمة لصيانة المعامل.
إن كل ساعة كهرباء إضافية تنقطع وكلّ فاتورة كهرباء إضافية يدفعها اللبنانيون هي مسؤولية النواب المعروفين بأكاذيبهم والاعيبهم حول الكهرباء وهي من مسؤولية السياسة التي يتّبعها المصرف المركزي.

5- يحيي التيار ذكرى 7 آب ، ذكرى المطالبة بالحرية والسيادة والإستقلال، وذلك بوقفة رمزية في ساحة 7 آب عند مستديرة العدلية، ويؤكد أن نضالاته في سبيل إصلاح الدولة تتكامل مع تضحياته كحركة إستقلالية.
عشرون سنة مرّت على 7آب فيها الكثير من النضالات والعذابات، ولن يتوانى التيار عن تقديم المزيد منها في سبيل قيام الدولة ومكافحة الفاسدين والسارقين لأموال الناس.