باريس سان جيرمان يبدأ التحرك لضم ميسي.. وصحيفة تؤكد: نيمار عرض عليه رقم 10

أكدت تقارير صحفية فرنسية أن نادي باريس سان جيرمان بدأ أول تحركاته الفعلية للتعاقد مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بعد ساعات من إعلان انفصاله بشكل رسمي عن نادي برشلونة الإسباني.

وقالت صحيفة “لوباريزيان”، عبر موقعها الرسمي على الإنترنت، اليوم الجمعة، إن مسؤولي نادي باريس سان جيرمان المنافس في الدوري الفرنسي لكرة القدم يجهزون خطة مالية تحسباً لضم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي انفصل عن برشلونة.




باريس يريد جلب ميسي

وأضافت الصحيفة أن الفريق الذي يمثل ميسي اتصل بسان جيرمان حول انتقال محتمل للاعب الأرجنتيني إلى نادي العاصمة الفرنسية.

من ناحية أخرى، أكد ماوريسيو بوكيتينو، مدرب باريس سان جيرمان، أنه على علم بما حدث بالنسبة للنجم الأرجنتيني المخضرم ليونيل ميسي، لكنه لن يتمكن من الإدلاء بأي تصريحات جديدة في هذا الصدد الآن.

وقال بوكيتينو في مؤتمر صحفي إن مسؤولي باريس سان جيرمان يعملون دوماً على تحسين الفريق بكل السبل.

وأشار بوكيتينو إلى أن ميسي هو “خيار” يجري تقييمه من قِبَل النادي الباريسي.

نيمار يُغري ميسي

من جانبها، أكدت محطة RMC أن النجم البرازيلي نيمار مهاجم باريس سان جيرمان عرض التنازل عن رقمه 10 لصديقه ليونيل ميسي، لتشجيعه على الانتقال للنادي الفرنسي.

وأضافت أن نيمار متحمس لفكرة اللعب إلى جانب ميسي من جديد بعد سنواتهما معاً في برشلونة، ومن أجل ذلك هو على استعداد للتنازل عن رقم 10 الذي يحمله منذ وصوله إلى باريس عام 2017.

المحطة الفرنسي أشارت إلى أن ميسي قد يرفض فكرة الحصول على رقم نيمار في حال انتقاله إلى باريس سان جيرمان، ولن يطلب الحصول على رقمه المفضل مع برشلونة ومنتخب الأرجنتين.

ولطالما أبدى باريس سان جيرمان رغبته في التعاقد مع ميسي لمواصلة بناء فريق قوي يستطيع التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخ النادي.

وقال مدير الرياضة في سان جرمان البرازيلي ليوناردو في عام 2020 لمحطة “كانال بلوس”: “عندما تراه يغادر، فإن ذلك يدغدغ مخيلتك”.

وقبل أيام أثارت الصورة التي ظهر فيها ميسي إلى جانب عدد من لاعبي باريس سان جيرمان خلال إجازة في إيبيزا، الكثير من الاهتمام، واعتبرها كثيرون مؤشراً على قرب انتقال ميسي لنادي العاصمة الفرنسية.

صدمة جماهير برشلونة

وشعر جمهور برشلونة بالذهول عقب إعلان النادي الكتالوني رحيل ليونيل ميسي الذي أمضى كامل مسيرته الاحترافية في ملعب كامب نو.

وكان من المنتظر أن يوقع ميسي (34 عاماً) عقداً جديداً لمدة خمسة أعوام مع برشلونة، لكن المفاوضات بين الطرفين تعثرت في اللحظة الأخيرة الليلة الماضية، بينما ألقى النادي باللائمة في ذلك على القيود المالية المطبقة على أندية الدوري الإسباني.

وقال مشجع برشلونة خوسيه ريفيرو (36 عاماً)، وهو طالب، بينما كان يقف في أحد شوارع برشلونة: “النهاية المفاجئة بهذه الصورة في الوقت الذي اعتقدنا فيه أنه مدد تعاقده بالفعل محزنة للغاية.. محزنة تماماً”.

وميسي الذي انضم لبرشلونة عندما كان عمره 13 عاماً، هو الهداف التاريخي للنادي وقاده للفوز بلقب الدوري المحلي 10 مرات وبدوري أبطال أوروبا أربع مرات وبكأس العالم للأندية ثلاث مرات خلال مسيرة حافلة بالنجاحات والإنجازات.

ووصفت صحيفة ألبريوديكو في عنوانها الرئيسي ما حدث بأنه “غير معقول”.

وقال تسفيتان جورجييف (36 عاماً) وهو نجار يقيم في برشلونة: “تعودنا على وجود ميسي طوال 20 عاماً لكن وكما هو الحال دوماً جاء يوم الرحيل الآن.. علينا تقبل الأمر ودعمه أياً كانت وجهته المقبلة”.

وحسب صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فإن ديون برشلونة الحالية تتجاوز مليار يورو (1.18 مليار دولار) ومن ثم فإن التعاقد مع ميسي سيتطلب منه الكثير من الإجراءات بما في ذلك إعادة الهيكلة مالياً بالنظر إلى أن آخر عقد لميسي في 2017 كان الأكبر على مستوى العالم.

لكن برشلونة فشل في تقليص فاتورة الأجور من أجل الامتثال للوائح اللعب النظيف المالي التي وضعتها رابطة الدوري الإسباني.