ثمنها 6 آلاف دولار.. الخارجية الأميركية تحقق في مصير زجاجة ويسكي ياباني

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن وزارة الخارجية الأميركية تبحث عن زجاجة “ويسكي” ثمنها 5800 دولار قدمتها الحكومة اليابانية لوزير الخارجية السابق مايك بومبيو عام 2019.

بموجب الدستور، من غير القانوني أن يقبل مسؤول أميركي هدية من حكومة أجنبية، وتعتبر الهدايا ملكا للحكومة الفدرالية، إذ وضع الآباء المؤسسون هذا الإجراء لمنع الحكومات الأجنبية من اكتساب نفوذ لا داعي له على المسؤولين الأميركيين.




ويواجه أي مسؤول يُقبض عليه وهو يقبل مثل هذه الهدايا عقوبات مدنية أو مساءلة إذا كان لا يزال موجودا في منصبه.
ويمكن للمسؤولين الأميركيين الاحتفاظ بالهدايا التي يقل ثمنها عن 390 دولارا فقط، لكن إذا أراد المسؤولون الاحتفاظ بالهدايا التي تتجاوز هذا الثمن، فعليهم شرائها.

ولم يتضح ما إذا كان بومبيو تلقى الهدية بالفعل، حيث كان يسافر إلى السعودية في 24 يونيو 2019، وهو اليوم الذي قدم فيه المسؤولون اليابانيون زجاجة الويسكي إلى وزارة الخارجية، وفقا للسجل الفدرالي لتوثيق الهدايا.

لكن وكالة أسوشيتد برس تقول إن الويسكي الياباني قدم إلى بومبيو خلال يونيو 2019، على الأرجح عندما زار البلاد في ذلك الشهر لحضور قمة مجموعة العشرين التي حضرها أيضا الرئيس السابق دونالد ترامب.

على عكس الهدايا الأخرى، قالت الخارجية الأميركية إنه لا يوجد سجل لمصير الزجاجة.

ولم تقدم وزارة الخارجية أي تفاصيل أخرى حول الزجاجة أو التحقيق الذي فتحته في هذا الشأن.

ووفقا لشخصين مطلعين على الأمر، لم تتلق الحكومة الأميركية ثمن الزجاجة المفقودة وطلبت الوزارة من مفتشها العام تحديد مصيرها، بحسب “نيويورك تايمز”.

ولم يتضح نوع الويسكي الذي أعطاه اليابانيون لبومبيو، لكن أسعار الويسكي الياباني المعتق ارتفعت بشكل كبير في السنوات الأخيرة إلى آلاف أو حتى عشرات الآلاف من الدولارات.

وقال ممثل عن وزير الخارجية السابق إن بومبيو “ليس لديه علم بالهدية ولم يتم الاتصال به من قبل أي شخص بخصوص التحقيق في الأمر”.

هدايا بآلاف الدولارات

كما أفاد بومبيو بتلقي سجادتين بقيمة إجمالية قدرها 194 ألف دولار من رئيس كازاخستان ووزير خارجية الإمارات. وذكر الإشعار أنه تم نقل تلك الهدايا إلى إدارة الخدمات العامة.

وجاء في السجلات أيضا أن ترامب وزوجته ميلانيا تلقيا أكثر من 120 ألف دولار من الهدايا من زعماء أجانب عام 2019، مقارنة بـ 88200 دولار في العام السابق.

في العام الأول لترامب في المنصب، أفادوا بتلقي أكثر من 140 ألف دولار من الهدايا.

تلقى ترامب لوحة لنفسه على “زجاج مزدوج الألواح” من الرئيس الفيتنامي نجوين فو ترونج وتقدر قيمتها بنحو 5250 دولارا، وفقا لسجل الإيداع.

كما يقول التقرير إن ترامب حصل أيضا على “إطار مزدوج كبير منحوت من الحجر الأسود عليه صورته من معدن ثمين من جانب وشعار مصر على ظهره” بقيمة 4450 دولارا من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

كما أعطى رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون ترامب صورة مؤطره له ولزوجته بقيمة 470 دولارا.

ومن بين الهدايا الأخرى الأكثر تكلفة التي تلقاها ترامب، بندقية من الإمبراطورية العثمانية بقيمة 8.500 دولار من رئيس وزراء بلغاريا، ونحت برونزي لخيل عربية من ولي عهد البحرين بقيمة 7200 دولار، وتمثال من الذهب والعقيق والزمرد والألماس للمها العربي بقيمة 6300 دولار من أمير قطر.