بري في ذكرى الرابع من آب: لا حصانة الاّ للشهداء وللقانون والدستور

في ذكرى الرابع من آب وذكرى شهداء انفجار مرفأ بيروت أصدر رئيس مجلس النواب نبيه بري البيان التالي:

“لن تطمئن أنفس الشهداء وترجع الى باريها راضية مرضية، ولن يلتئم الجرح الوطني الذي أحدثه إنفجار المرفأ الّا بإحقاق الحق وكشف الحقيقة كاملة دون زيادة او نقصان.




العدالة ليست عريضة او عراضة، العدالة إستحقاق يومي تتكرس باستقلالية القضاء وتطبيق الدستور والقانون والسمو بقضية الشهداء ودمائهم فوق أي إعتبار سياسي او إنتخابي أو طائفي بغيض”.

وشدد بري على أنه “مجدداً من موقعنا السياسي والتشريعي لن نرضى بأقل من العدالة والإقتصاص من المتورطين بأي موقع كانوا ولأي جهة إنتموا، والمدخل الى ذلك معرفة الجهة التي أدخلت نيترات الموت الى عاصمتنا بيروت، والاسباب الكامنة وراء الإنفجار”.

وختم: “مراراً وتكراراً وحتى إنقطاع النفس لا حصانة ولا حماية ولا غطاء الاّ للشهداء وللقانون والدستور”.