الشعب اللبناني متنمّراً في «الميادين»!!

فقط في قناة «الميادين» الناطقة باسم النظام الممانع الحاكم فعلياً في لبنان، يمكنك أن تقرأ عنوان «تنمّر الشعب على السلطة.. حق أم جريمة؟» حيث يستضيف بودكاست «على السمع» أكاديمياً لبنانياً للتفصيل في الموضوع.

يسأل المذيع ضيفه عن تنمّر الشعب على السياسيين اللبنانيين وعائلاتهم في الشارع والمطعم، ومحاولات إزعاجهم وطردهم، وتخصيص صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي لمراقبة سلوكهم، كيف كانوا وكيف صاروا بعد استلام المناصب.




السؤال مشروع عن مساوئ الثورات، وهنالك كتب في هجاء مساوئها، أو لنقل آثارها الجانبية، القاتلة أحياناً، لكن ليس عادياً أن يتحدث الإعلام عن تنمّر الشعب، الشعب برمّته، على زعماء مساكين، في بلد يضم أسوأ زعامات وأكثرها فساداً ومافيوزية وتشبثاً بالسلطة، زعامات يشكّل مجرد وجودها في السلطة وفي المشهد السياسي التنمّر الأسوأ، والأكثر تنكيلاً.




القدس العربي