قوات النظام السوري تقتحم أحياء درعا البلد

بدأت القوات التابعة للنظام السوري في  اقتحام أحياء درعا البلد بعد فشل المفاوضات مع لجان درعا المركزية برعاية روسية.

وقال مصدر في الجبهة الجنوبية التابعة للجيش السوري الحر المعارض  “بدأت قوات النظام عند منتصف ليل الاثنين/الثلاثاء قصفها المدفعي وبراجمات الصواريخ والدبابات على أحياء مدينة درعا البلد وحي طريق السد ومخيم درعا”.




وأضاف المصدر أن هناك “اشتباكات عنيفة تدور بين مقاتلين من أبناء أحياء درعا البلد وقوات النظام التي خسرت عربة شيلكا خلال تقدمها على أطراف حي المنشية جنوب عرب حي درعا البلد”.

وحمل مصدر في لجان درعا المركزية قوات النظام  فشل المفاوضات بسبب شروطها التي وصفها “بالتعجيزية”.

وقال المصدر التابع للجان درعا المركزية “حاول الوفد الروسي التوصل إلى حل تهدئة ولكن القوات الحكومية بدأت تفرض شروطا تعجيزية لم تكن موجودة خلال الأيام الماضية، لأنهم مصرون على دخول الحرب وتدمير حي درعا البلد وهذا الكلام ليس جديد بل ردُد في كل تصريحاتهم”.

وقال سكان في حي درعا المحطة المجاور لأحياء درعا ” إنهم يشنون قصفا مدفعيا وإطلاق رصاص كثيف جداً في محيط أحياء درعا البلد”.

كانت قوات النظام بدأت منذ نهاية الشهر الماضي بحشد الآلاف من قواتها معززين بمئات الدبابات والعربات العسكرية إلى مدينة درعا.