رولا الطبش: لو تحركت الدولة وقبضت على من قتل الطفل غصن منذ ١١ شهراً لما وصلنا لما وصلنا إليه

علقت رولا الطبش النائبة عن “تيار المستقبل” على وصف نائب “حزب الله” حسن فضل الله مطلقي النار في حادثة خلدة بـ”العصابات”، مؤكدة أن “العشائر ليسوا عصابات بل هم من أهلنا”.

وفي تصريح لقناة “الجديد”، أضافت الطبش أن “الإسعافات كانت مدججة بالسلاح خلال تشييع علي شبلي في خلدة”.




وأشارت إلى أنه “على القضاء أن يأخذ مجراه” في قضية حادثة خلدة.

وأضافت أن “كل من قتل أو استعمل سلاحا يجب توقيفه ليكون الجميع تحت القانون”.

وتابعت أنه “لو تحركت الدولة وقبضت على من قتل الطفل حسن غصن منذ 11 شهرا لما وصلنا لما وصلنا إليه”.

وقتل 5 أشخاص وجرح حوالي 10 آخرين في الاشتباكات التي اندلعت بين عناصر من “حزب الله” وعرب خلدة جنوب العاصمة بيروت، بعد تعرض عناصر الحزب لكمين أثناء تشييع علي شبلي الذي قتل البارحة على خلفية ثأر.