أردوغان يتوعَّد بمحاسبة كل من يثبت تورطه في حرائق الغابات.. تعهد بتقديم تسهيلات ومزايا للمتضررين

توعد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السبت 31 يوليو/تموز 2021، بمحاسبة كل من يثبت تورطه في حرائق الغابات التي تشهدها البلاد بعقاب رادع وشديد، متعهداً بتقديم تسهيلات ومزايا للمواطنين المتضررين من تلك الحرائق.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي إثر تفقده منطقة مانافغات التي تتواصل فيها حرائق الغابات بولاية أنطاليا، جنوبي تركيا.




تسهيلات ومزايا للمتضررين

حيث قال الرئيس أردوغان: “خصصنا 50 مليون ليرة (نحو 6 ملايين دولار) لتلبية الاحتياجات العاجلة في المناطق المتضررة جراء الحرائق”، مؤكداً أنه سيتم الانتهاء من بناء المنازل في المنطقة المنكوبة وفقاً للهندسة المعمارية المحلية، في غضون عام.

كما أعلن أردوغان تأجيل تسديد الضرائب والقروض التجارية والزراعية في المناطق المنكوبة، لافتاً إلى أنه سيتم تقديم مساعدات بدل إيجار لأصحاب المنازل المحترقة والمتضررة، إضافة إلى تغطية الأضرار في الزراعة والثروة الحيوانية والدفيئات.​​​​​​​

أردوغان أضاف: “سنمنح تسهيلات مالية للتجار (بالمناطق المنكوبة) ونقدم الدعم للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وسنبدأ إعادة إعمار المنازل خلال شهر”، مشيراً إلى أن “تركيا في المركز الأول بين الدول التي تتصدى للحرائق بأسرع طرق التدخل وأكثرها فاعلية، وأقلها تعرضاً للضرر، بحسب تقييمات المنظمات الدولية”.

في حين أوضح أردوغان، أن فرق إطفاء حرائق الغابات تعمل عبر 4300 مركبة وأكثر من 21 ألف فرد في جميع أنحاء تركيا، مشيراً إلى أن “الطائرات المسيرة وفرت فرصاً كبيرة للكشف السريع عن الحرائق والسيطرة عليها قبل أن تتسع”.

من جهة أخرى، أكد أردوغان أنه بحسب المادة 169 من الدستور التركي، لا يجوز استخدام المناطق المحترقة لأغراض أخرى، وسيتم تشجيرها مجدداً، موضحاً أن “إعادة تشجير المناطق المحترقة ستبدأ مع بداية هطول الأمطار”.

فيما ذكر أن 3 مواطنين فقدوا حياتهم جراء حرائق المنطقة (أنطاليا)، فيما أصيب 334 آخرون جميعهم تقريباً غادر المراكز الطبية.

أردوغان يتلقى إحاطة حول حرائق الغابات

في وقت سابق من يوم السبت، تلقى أردوغان إحاطة حول حرائق الغابات في أنطاليا (جنوب غرب)، من وزير الزراعة والغابات بكر باكدميرلي، وذلك خلال جولته التفقدية في المناطق المتضررة من الحريق بالولاية.

وحضر الإحاطة، إلى جانب أردوغان، كل من وزراء البيئة والتخطيط العمراني مراد قوروم، والخارجية مولود تشاووش أوغلو، والصناعة والتكنولوجيا مصطفى وارانك، والنقل والبنية التحتية عادل قره إسماعيل أوغلو، إلى جانب مسؤولين آخرين.

حرائق لليوم الرابع

فيما قالت قناة سي.إن.إن ترك التلفزيونية إن عدد قتلى الحرائق ارتفع، السبت، إلى ستة أشخاص بعد وفاة اثنين من رجال الإطفاء خلال جهود السيطرة على الحرائق في مانافغات.

في حين أظهرت صور التُقطت بالأقمار الصناعية وصول الدخان المنبعث من أنطاليا وميرسين إلى جزيرة قبرص التي تبعد حوالي 150 كيلومتراً.

وحرائق الغابات معتادة في جنوب تركيا في شهور الصيف الساخنة، لكن السلطات المحلية تقول إن الحرائق الأخيرة غطت مساحة أكبر.

من جهته، قال وزير الزراعة وشؤون الغابات التركي، بكر باكدميرلي، إن 98 حريقاً اندلع في الأيام الأربعة الماضية في تركيا تمت السيطرة على 88 منها.

كانت حرائق غابات قد اندلعت في عدة ولايات جنوب وجنوب غربي تركيا، ضمنها أنطاليا، وأضنة، وموغلا، ومرسين، وعثمانية، والتي اعتبرها الرئيس أردوغان “مناطق منكوبة”.

على إثر ذلك، ارتفعت حصيلة ضحايا الحرائق التي اندلعت خلال الأيام الأخيرة إلى 6 وفيات وعشرات الإصابات، حتى عصر السبت، فيما تمكنت السلطات المعنية من إخماد معظمها.

يشار إلى أنه مع حدوث موجات الحرارة المميتة والفيضانات وحرائق الغابات في أنحاء العالم تتزايد الدعوات من أجل إجراء عاجل للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي تتسبب في سخونة الكوكب.