اعتصام أمام منزل وفيق صفا: روايتان للاحتجاج

تناقل ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر اعتصاماً أمام أحد المباني في الضاحية الجنوبية لبيروت، وقيل إنه يستهدف مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله، وفيق صفا. وتمّ تناقل روايتين لأسباب الاحتجاج. تفيد الأولى بأنّ أهالي عدد من الأشخاص الذين تمّ توقيفهم خلال الأيام الماضية، على خلفية قطع الطرق في أحياء الضاحية، يحمّلون صفا مسؤولية عدم إطلاق سراحهم. كما يتّهم الأهالي صفا بأنه تدخّل لمنع إطلاق سراح أبنائهم حتى يتّعظ أهالي المنطقة من هذا الأمر، ولا يقوموا مستقبلاً بأي خطوة احتجاجية من دون غطاء من حزب الله.

أما الرواية الثانية، فتقول إنّ المحتّجين أمام منزل صفا هم أهل أحد التجّار أوقفته القوى الأمنية بسبب احتكار مادة المازوت خلال الأيام الماضية. ولم يتدخّل أي مسؤول من حزب الله لإطلاق سراحه. وهو ما دفع عائلته إلى المطالبة بالإفراج عنه أمام منزل صفا.






المدن