عون يبدي استعداده للإدلاء بإفادته في انفجار مرفأ بيروت

أعلن مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية “استقبل رئيس الجمهورية ظهر اليوم النائب العام لدى محكمة التمييز القاضي غسان عويدات، حيث تم التداول في مختلف الشؤون القضائية، سيما في ظل استمرار الخلاف بين نقابة المحامين في بيروت ومجلس القضاء الأعلى، ما يرتد سلبا على العمل القضائي المنتظم وحق التظلم وإحقاق العدالة”.

أضاف في بيان: “خلال اللقاء، الذي حضره الوزير السابق سليم جريصاتي، أشار فخامة الرئيس إلى “ضرورة إحقاق العدالة كاملة في جريمة انفجار مرفأ بيروت في 4 آب 2020، وقد أصبحنا على مشارف أيام معدودة من الذكرى السنوية الأولى لهذه الفاجعة الإنسانية والعمرانية والتي تركت ندوبا في جسد الوطن ولدى كل مواطن، سيما أهالي الضحايا البريئة التي أزهقت أرواحهم أو أثخنت بجراح أو خسارة الرزق الغالي”.




وختم: “وفي هذا السياق، ومع حرصه على مجريات التحقيق وسريته وسلطان تقدير المحقق العدلي، أبدى فخامة رئيس الجمهورية استعداده المطلق للادلاء بإفادته في حال قرر المحقق العدلي الاستماع إليه عملا بالمادة 85 من قانون أصول المحاكمات الجزائية، معتبرا أن “لا أحد فوق العدالة مهما علا شأنه وأن العدالة إنما تتحقق لدى القضاء المختص والذي تتوافر في ظله ضمانات القضاة والمتقاضين معا”.

ترقيات: من جهة ثانية،  وقع رئيس الجمهورية  ظهر اليوم، مراسيم ترقية تلامذة ضباط الى رتبة ملازم في الاسلاك العسكرية كافة، ابتداء من الأول من آب المقبل، وبلغ عددهم 157 ضابطا، موزعين كالآتي :
– المرسوم الرقم 8041 تاريخ 30 تموز يتضمن ترقية 72 ضابطا في القوات البرية، و6 ضباط في القوات الجوية، و15 ضابطا في القوات البحرية.
– المرسوم الرقم 8042 تاريخ 30 تموز يتضمن ترقية 41 ضابطا في قوى الامن الداخلي.
– المرسوم الرقم 8043 تاريخ 30 تموز يتضمن ترقية 15 ضابطا في الامن العام.
– المرسوم الرقم 8044 تاريخ 30 تموز يتضمن ترقية 4 ضباط في إدارة الجمارك.
– المرسوم الرقم 8045 تاريخ 30 تموز يتضمن ترقية 4 ضباط في المدرية العامة لامن الدولة.

كما وقع الرئيس عون المرسوم الرقم 8047 تاريخ 30 تموز والقاضي بترفيع ملازمين اولين الى رتبة نقيب في الضابطة الجمركية.