مجلس التعاون الخليجي: الوضع في لبنان يمثل تهديدا لأمن المنطقة

أكّد أمين عام مجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف ضرورة أن تتضمن محادثات فيينا حول الاتفاق النووي “سلوك إيران وألا تكون مقصورة على إعادة العمل بالاتفاق النووي”.

وانتقد الحجرف، في كلمته أمام ملتقى الخليج للأبحاث سلوك طهران، قائلا: “المجلس من أشد الداعين إلى احترام السيادة الوطنية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وهو الأمر المؤسف الذي لم تلتزم به إيران في سلوكها لزعزعة استقرار المنطقة، ناهيك عن البرنامج النووي الإيراني والصواريخ الباليستية الإيرانية، ودعمها للميليشيات”.




كما أشار الى أهمية أمن المنطقة، قائلا: “أمن المنطقة يعتبر ذا أهمية بالغة لأمن العالم”. وحذّر من الوضع الراهن في العراق وسوريا ولبنان واليمن، مؤكدا أنه يمثل “تهديدا واضحا ومباشرا لأمن المنطقة واستقرارها”.

وأفاد بيان للمجلس بأن الحجرف أشار في كلمته إلى أن هناك تحديات جديدة وحقيقية تواجه منطقه الخليج، مؤكدا موقف المجلس الحازم “لدعم الالتزام بالقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة”.