خسارة فكرية لا تعوض.. وفاة الروائي جبور الدويهي عن عمر يناهز الـ 72 عاما

غاب عن عالمنا الروائي والناقد الأدبي اللبناني الدكتور جبور الدويهي، عن عمر الـ72 عاماً، بعد صراع مع المرض.

الراحل جبور الدويهي هو روائي لبناني ولد عام 1949 في زغرتا، شمال لبنان.




حصّل الدويهي دروسه الابتدائية والثانوية في مدينة طرابلس، نال إجازة في الأدب الفرنسي من كلية التربية في الجامعة اللبنانية بيروت، كما حاز على دكتوراه في الأدب المقارن من جامعة باريس الثالثة (السوربون الجديدة).

ويعتبر جبور كاتب افتتاحيات وناقد أدبي في مجلة “L’Orient Express” ومن بعدها في ملحق “L’Orient litteraire” الصادرَين في بيروت. ومن مؤلفاته: “الموت بين الأهل نعاس”، “اعتدال الخريف”، “ريّا النهر”، “عين ورده”، “مطر حزيران” وغيرها من المؤلفات التي ترجمت إلى لغات عدّة.

ومن مؤلفاته، الموت بين الأهل نعاس، مجموعة قصص قصيرة، دار المطبوعات الشرقية، بيروت 1990، وطبعة ثانية عن دار النهار 2010 ، اعتدال الخريف، رواية، دار النهار، بيروت، 1995. (حازت جائزة أفضل عمل مترجم من جامعة أركنساس في الولايات المتحدة). ترجمت إلى الفرنسية والإنكليزية، ريّا النهر، رواية، دار النهار، 1998، عين ورده، رواية، دار النهار، 2002. ترجمت إلى الفرنسية والتركية، مطر حزيران، دار النهار، 2006. اختيرت ضمن اللائحة القصيرة لجائزة “بوكر” للرواية العربية في عامها الأول. ترجمت إلى الفرنسية والإيطالية والألمانية والإنكليزية.

وكذلك “روح الغابة”، قصة للصغار بالفرنسية، دار حاتم، 2001 (حازت جائزة سان اكزوبيري الفرنسية لأدب الشباب)، شريد المنازل – 2010 عن دار النهار ، حي الأميركان 2014، “طبع في بيروت”، دار الساقي 2016، ملك الهند – دار الساقي 2019، سم في الهواء – دار الساقي 2021 .

وتُرجمت رواياته إلى الفرنسية والإنجليزية والألمانية والإيطالية والإسبانية والتركية، وتم تكريمه عدة مرات في لبنان وعدد من الدول العربية.