عقب فشل دخول المنحة القطرية للقطاع… سكان غزة الضحية الأبرز

خاص – بيروت أوبزرفر

عاد ممثل قطر العمادي من غزة للمرة الثالثة مؤخرا عقب فشل دخول أموال المنحة القطرية إلى غزة ، خاصة عقب رفض قيادات حركة حماس في غزة القبول بالآلية التي فرضتها إسرائيل لدخول الأموال ، معتبرين إنها آلية رقابية لا أمان لها.




بالوقت ذاته في الضفة والقدس ينشغل السكان بالتحضيرات والصلاة للعطلة ، ويبدو أن الهدوء النسبي الذي عاد إلى الشوارع يساعد على ازدهار الأعمال وتدفق السيولة النقدية.

ويقول أحد تجار القدس لصحيفة القدس الفلسطينية ، نحن نعلم بالضبط ما سيحدث إذا عدنا إلى المقاومة العنيفة ، وسوف تنهار أعمالنا مرة أخرى” ويدعو هذا البائع السائحين إلى العودة للقدس وشراء البضائع في الأسواق.