خطر متغير دلتا.. خبير أميركي يحذر غير الملقحين ضد كورونا

قال المسؤول في هيئة الغذاء والدواء الأميركية، سكوت غوتليب، إن الإصابة بمتغير دلتا من كورونا “ممكن أن تكون أخطر إصابة بفيروس في الحياة” بالنسبة للاشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح.

وفي تصريحات لبرنامج “فيس ذي نيشن” الذي تبثه شبكة “سي بي أس نيوز” الأميركية، قال غوتليب إنه نظرا لعدم وصول معدلات التطعيم إلى الحد المطلوب لوقف انتشار  فيروس كورونا، فمن المرجح أن يصاب معظم من لم يتلقوا اللقاح بمتغير دلتا “سريع الانتشار والخطورة”.




وأدى متغير دلتا إلى ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في العالم والولايات المتحدة.

وتقول شبكة “سي أن بي سي” إن عدد الإصابات الجديدة ارتفع في جميع الولايات الأميركية.

كما زادت حالات الاستشفاء بنسبة 36 في المئة، وارتفعت الوفيات بنسبة 26 في المئة.

وللتخفيف من انتشار متغير دلتا شديد العدوى، أعادت بعض المناطق في عدد من الولايات، فرض ارتداء القناع لكل الأشخاص غير المُلقحين.

غوتيليب قال في الصدد إن الحماية من هذا المتغير الخطير، تتطلب أغطية وجه عالية الجودة، مثل أقنعة N95.

وقال: “ستحدث جودة القناع فرقًا مع متغير ينتشر بشكل أكثر عدوانية مثل دلتا، حيث يكون الناس أكثر عدوى وينتج المزيد من الفيروسات” ونصح بضرورة التلقيح لتفادي الإصابة.

غوتيليب قال كذلك، إن دلتا يكون أكثر خطورة وفتكا عندما يصل جسدا لم يتلق اللقاح.

وخلال حديثه، ركز غوتيليب على النساء الحوامل قائلا إن عليهن الاتصال بأطبائهن للحديث حول اللقاح “لأن إصابتهن بمتغير دلتا قد تكون خطيرة جدا على حياتهن وحياة الأجنة”.

وبعد أشهر من الانخفاض عادت الإصابات بكوفيد لترتفع في الولايات المتحدة بنسبة بلغت 135 بالمئة خلال الأسبوعين الماضيين وشملت جميع الولايات، خصوصا لوس أنجليس التي شهدت زيادة ملحوظة، وفق وكالة فرانس برس.

وأدى التشكيك المستمر في اللقاحات وسط انتشار الأخبار المضللة إلى زيادة الإصابات، في وقت يعمل مسؤولون صحيّون على طمأنة الناس بشأن سلامة اللقاحات وفعاليتها.

وقالت، روشيل فالينسكي، مديرة المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، الأحد،  إن 97 في المئة من الذين نقلوا إلى المستشفيات في يونيو، كانوا غير محصنين ضد كوفيد.

وتلقى 48 بالمئة فقط من الأميركيين اللقاح بشكل كامل.

والخميس الماضي، حذرت لجنة الطوارئ في منظمة الصحة العالمية من “احتمال كبير” لظهور متحورات جديدة من فيروس كورونا “ربما تكون أشد خطورة”.

وقال خبراء اللجنة الذين يقدمون المشورة للمدير العام لمنظمة الصحة العالمية في بيان عقب اجتماعهم، الأربعاء، 14 يوليو الماضي، إن “الوباء لم ينته بعد”.

وأبلغت منظمة الصحة العالمية حتى الآن، عن أربع متحورات مثيرة للقلق، هي “ألفا” و”بيتا” و”غاما” و”دلتا”.

والمتحورة “دلتا” التي رصدت أول مرة في الهند، تنتشر بسرعة عالية في أنحاء العالم ما يتسبب في عودة ظهور الوباء بقوة.

وهذه المتحورة أشد عدوى بكثير من غيرها، فهي أكثر مقاومة للقاحات التي لا تزال توفر رغم ذلك حماية جيدة من الأشكال الأكثر خطورة لإصابات كوفيد-19 ومن خطر الوفاة.