فواز طرابلسي: ميشال عون يواصل انقلابه على اتفاق الطائف

اعتبر الكاتب والمؤرخ د. فواز طرابلسي في مقابلة ضمن برنامج “هنا بيروت” مع آدم شمس الدين أن جمعية المصارف في لبنان أفشلت خطة بكاملها مع صندوق النقد الدولي.

ولفت أن “ثورة 17 تشرين كانت أكبر عملية احتجاج منظم انفجرت بسبب قضية صغيرة وتركت لدينا درسين لنفهم من يحكمنا فعليا ولنعرف العلاقة بسين السياسة والاقتصاد”.




وبشأن قضية التحقيق بحادثة مرفأ بيروت، قال طرابلسي : “هناك قضاء استدعى مجموعة مسؤولين بالقضية وهم متهمون حتى يثبت العكس وهناك عقبة يجري تقديمها”.

وتابع “السلطة تريد أت تمر ذكرى حادثة 4 آب من دون الكشف عن الحقيقة”.

كما اعتبر أن “رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع من دعاة الاقتصاد الحر في لبنان أكثر بـ 100 مرة من رئيس مجلس النواب نبيه بري”.

وشدد طرابلسي أن “ميشال عون يواصل انقلابه على اتفاق الطائف ويعمل على استعادة الرئيس القوي على حساب رئيس الحكومة”.

وأشار أنه يمكن أن يحصل أعمال عنف في لبنان ولكن أجواء الحرب غير متوفرة حالياً و “الحزب” ليس طرفاً في النزاع ولكنه طرف بالأمن.

فيما دعا طرابلسي لتثبيت العملة لمصلحة المستوردين ويجب اعادة ترميم نظام المصارف لمصلحة المواطن.

وانتقد سياسة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ودعاه للكشف عن الارقام لتوضيح حقيقة الأزمة المالية.

وتطرق لانتخابات نقابة المهندسين وعن المعارك النقابية وقال :” الوقت حالياً ليس للتغيير في لبنان ولكن للمــ ــقــ ــاومة والتمرد على الأحزاب”.