الكاظمي يعلن “اعتقال قتلة الهاشمي” والتلفزيون يحدد موعد بث “الاعترافات”

قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الجمعة، إنه أوفى بـ”وعده” الذي قطعه  لأسرة الخبير الأمني البارز هشام الهاشمي، الذي اغتيل أمام منزله وسط بغداد قبل أكثر من عام.

وأعلن الكاظمي في تغريدة على حسابه في تويتر اعتقال المتورطين بقتلة الهاشمي وقال “وعدنا بالقبض على قتلة هشام الهاشمي وأوفينا الوعد”.




ولم يكشف الكاظمي أي تفاصيل بشأن المعتقلين أو تاريخ اعتقالهم، لكن التلفزيون الرسمي العراقي قال إنه سيعرض اعترافات قاتل هشام الهاشمي في وقت لاحق اليوم.

ونقل موقع “ناس” الأخباري عن بيان لمكتب رئيس الوزراء أن موعد “بث اعترافات قاتل الشهيد هشام الهاشمي، سيكون في الساعة السادسة مساءً”.

وأضاف الكاظمي في تغريدته قوله: “قبل ذلك وضعنا فرق الموت وقتلة أحمد عبد الصمد أمام العدالة، وقبضت قواتنا على المئات من المجرمين المتورطين بدم الأبرياء”.

وقُتل الهاشمي (47 عاما) الباحث المتخصص في قضايا الحركات الجهادية، في 6 يوليو 2020 برصاص رجال على دراجات نارية خارج منزله في العاصمة بغداد.

وكان الباحث الناشط في المجتمع المدني قد تبنى موقفا قويا لصالح الاحتجاجات التي طالبت بإصلاح شامل للنظام السياسي ونددت بالهيمنة الإيرانية على القرار السياسي في العراق.

وتعهد الكاظمي خلال زيارة أجراها لمنزل الهاشمي بعد يومين من اغتياله بالقصاص من القتلة لتنفيذهم “الجريمة الجبانة”.

وقتل الصحفي أحمد عبد الصمد، في يناير 2020 أيضا، برصاص مسلحين في البصرة، حيث كان يغطي المظاهرات المناهضة للطبقة السياسية، والمطالبة بإبعاد العراق عن الصراعات الخارجية.

وأعلن الكاظمي في فبراير الماضي اعتقال “عصابة الموت” التي “أرعبت” أهل البصرة وقتلت الصحفي، أحمد عبد الصمد، والناشطة، جنان ماذي.

واغتيل عشرات من المعارضين العراقيين منذ اندلاع الاحتجاجات عام 2019، والتي أسفرت عن مقتل 600 شخص على الأقل وإصابة 30 ألفا، فيما تعرض عشرات للخطف لفترة وجيزة.