اعتذار الحريري حُسم وهو يرفض تسمية البديل وميقاتي رفض طرح اسمه واعتبره “محرقة”

اعتبر الصحافي منير الربيع في مقابلة له ضمن برنامج “الحدث” مع رامز القاضي أنه بالمنطق السياسي اعتذار الرئيس المكلف سعد الحريري حُسم.

ولفت الربيع أنه “اذا أجرى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تعديلات على التشكيلة الحكومية التي تم تقديمها امس سيرفض الحريري هذا التدخل، مضيفاً أنه اذا وقع عون على التشكيلة الحكومية ستنسف 9 أشهر من المواجهة لحماية حقوق المسيحيين”.




وأضاف “الحريري ورؤساء الحكومات السابقون يرفضون تسمية البديل بحال اعتذار الرئيس المكلف والرئيس نجيب ميقاتي رفض طرح اسمه واعتبره “محرقة”.

وأشار الربيع أن “السعودية تفضل تسمية شخصية جديدة لتشكيل الحكومة وتقول أن مشكلتها مع السياسة الخارجية للبنان وهناك رأي في المملكة أن لا مشكلة بمشاركة الحزب في الحكومة.

واعتبر أن المرحلة تحتاج لشخصيات جديدة تكنوقراط بعد أن نصب فخ دولي نصب في حكومة حسان دياب وكانت مهمتها تفعل ما وصلنا إليه اليوم”.

كما شدد أن التسوية بين إيران وأميركا ستريح الوضع في لبنان ، فيما الخوف من الذهاب إلى حرب بسبب النظام الطائفي يمنعنا من الوصول للإنفجار الاجتماعي ولكن سنشاهد مشاهد متقطعة منه”.

وعن ملف الانتخابات، اعتبر الربيع أن “الانتخابات النيابية المقبلة هي جزء من التغيير ولكن لن تنجح بتبديل المشهد السياسي ومن المبكر الحديث عن الخاسر الأكبر في الانتخابات النيابية بانتظار التحالفات”.