عون : الانتخابات النيابية في موعدها.. اقرأوا جيداً الفقرة الرابعة من المادة 53 من الدستور

شدَّد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في تغريدة عبر حسابه على موقع “تويتر” على أن “من يريد انتقاد رئيس الجمهورية حول صلاحيته في تأليف الحكومة فليقرأ جيدا الفقرة الرابعة من المادة 53 من الدستور”.

الى ذلك التقى عون في القصر الجمهوري ببعبدا الرئيسة السابقة لبعثة الإتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات السيدة ايلينا فالنسيانو في حضور سفير الإتحاد الأوروبي في لبنان رالف طراف وعرض معها دور الإتحاد في مراقبة الإنتخابات النيابية المقبلة .




وقد أكد رئيس الجمهورية خلال اللقاء أن “الانتخابات النيابية ستجري في موعدها في ربيع 2022، ولبنان يرحّب بوجود مراقبين اوروبيين لمتابعتها كما حصل في العام 2018″، مضيفاً ان “الجهد سينصبّ هذه المرة كي لا تستغل الاوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يعاني منها المواطنون للتأثير على حرية الناخب وخياراته”.

من جانبها، أعلنت الرئيسة السابقة لبعثة الإتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات أن “الإتحاد الأوروبي على استعداد لتكرار تجربة مراقبة الإنتخابات النيابية في العام المقبل”.

كما التقى عون الوزير الفرنسي فرانك ريستر واطّلع منه على مسار المساعدات الفرنسية التي تقدّم لاسيما بعد الانفجار في مرفأ بيروت، وأكد الوزير، بحسب ما اشارت رئاسة الجمهورية عبر “تويتر”، استمرار الدعم الفرنسي للشعب اللبناني

على صعيد آخر، أبرق الرئيس عون اليوم إلى الرئيس العراقي برهم صالح معزيا بضحايا كارثة الحريق الذي طال مستشفى الإمام الحسين المخصص لمرضى كورونا، وأدى إلى سقوط عشرات الضحايا بين قتلى وجرحى، ومؤكدا” وقوف لبنان إلى جانب العراق لمواجهة تداعيات هذه الكارثة”.