قطر تعتزم دعم جيش لبنان بـ70 طنا من المواد الغذائية شهريا لمدة عام

أعلنت قطر، الثلاثاء، اعتزامها دعم الجيش اللبناني بـ70 طن مواد غذائية شهريا لمدة عام، وفق وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

جاء ذلك في ختام زيارة أجراها نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، لبيروت الثلاثاء.




والتقى الوزير القطري خلال الزيارة كلا من رئيس البلاد، ميشال عون، ورئيس الحكومة المكلف، سعد الحريري، ورئيس مجلس النواب، نبيه بري، وقائد الجيش، جوزاف عون، وفق مراسل الأناضول.

وذكرت الوكالة أن قطر ستدعم الجيش اللبناني بـ 70 طنا من المواد الغذائية شهريا لمدة عام، من دون تحديد موعد بدء هذا الدعم.

ومنتصف يونيو/حزيران الماضي، حذر قائد الجيش اللبناني من انهيار المؤسسات، وبينها المؤسسة العسكرية، حال استمرار تدهور الوضع الاقتصادي والمالي في البلاد.

ويرزح لبنان، منذ أواخر 2019، تحت وطأة أزمة اقتصادية هي الأسوأ في تاريخه الحديث، أدت إلى انهيار مالي وتدهور القدرة الشرائية لمعظم سكانه، فضلا عن شح في الوقود والأدوية وغلاء في أسعار السلع الغذائية.

وأضافت الوكالة أن الدعم القطري “يأتي في إطار مساعي الدوحة الثابتة للمساعدة في حلحلة الأزمة السياسية في لبنان، والتزامها الثابت بدعم بيروت والوقوف إلى جانب الشعب الشقيق”.

ودعا آل ثاني، في ختام زيارته الثلاثاء، جميع الأطراف اللبنانية إلى تغليب المصلحة الوطنية، والإسراع في تشكيل حكومة جديدة لإرساء الاستقرار في البلاد.

وتزيد من حدة معاناة اللبنانيين الاقتصادية، خلافات سياسية تحول دون تشكيل حكومة جديدة لتخلف حكومة تصريف الأعمال الراهنة، برئاسة حسان دياب، التي استقالت في 10 أغسطس/ آب 2020، بعد 6 أيام من انفجار كارثي بمرفأ بيروت.