ديفيد هيل: لا مؤشرات تدين رياض سلامة.. ولبنان يواجه “كارثة كبرى”

شدد وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل خلال مقابلة مع قناة “CNBC” على ان الوضع الاقتصادي في لبنان يواجه “كارثة كبرى”، محذراً من أنّ “انهيار لبنان بات وشيكاً”.

وقال هيل في مقابلة مع المذيعة الاميركية هادلي غامبل ان ” قادة لبنان بحاجة إلى إظهار الإرادة للإصلاح قبل تقديم أي مساعدة خارجية”، مضيفاً انه “لن تكون هناك أي خطة إنقاذ دولية للبنان، لكن ستكون هناك مساعدة كبيرة لتحقيق برنامج الإصلاح”.




ورداً على سؤال حول استمرار لقاءات المسؤولين الأميركيين بحاكم “مصرف لبنان” رياض سلامة، قال هيل : “هو حاكم المصرف المركزي وهو شخصية أساسية للمضيّ قدماً. ولست هنا للدفاع عن سلامة أو توجيه اتهام لأحد، ولكن لا مؤشرات تدينه بما خصّ الفساد المالي والتحقيقات لم تنته بعد”، مضيفاً: “نحن نلتقي مع الجميع في لبنان باستثناء الارهابيين”.

وتابع: “مفتاح فتح الباب في أيدي القادة اللبنانيين، وعليهم أن يثبتوا لنا أن لديهم الإرادة والقدرة على تنفيذ الإصلاحات اللازمة حتى لا يضيع أي تمويل دولي”، مضيفاً: “لا يجب أن يتوقع اللّبنانيون “خلاصًا خارجيًا”.