وفقاً للأوليات .. توافق على الاستمرار في سياسة دعم الدواء والمستلزمات والمغروسات الطبيّة

ترأس رئيس الجمهورية ميشال عون اجتماعاً للبحث بأزمة الدواء والحلول الآيلة الى الحدّ من تداعياتها السلبية بحضور رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، وزير المال غازي وزني، وزير الصحة حمد حسن وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة. ولفت الرئيس عون الى أن “دعم الدواء والمستلزمات الطبية من الثوابت الأساسية ومن غير المسموح إحتكار الدواء أو تهريبه أو تخزينه ومنع وصوله إلى المواطنين”. بدوره دياب اشار الى ان “لا أحد يستطيع تحمّل نتائج فقدان الدواء أو إرتفاع سعره بشكل يصبح الناس غير قادرين على شرائه”.

وأعلنت رئاسة الجمهورية بعد الاجتماع انه “ستصدر لاحقاً موافقة استثنائية من رئيسي الجمهورية والحكومة من أجل تثبيت استمرار سياسة دعم الدواء والمستلزمات والمغروسات الطبيّة”. وأشارت رئاسة الجمهورية الى “ضرورة دعم الصناعات الدوائية الوطنية بالتنسيق بين وزارة الصحة ونقابة صناعة الأمصال والأدوية اللبنانية” وأعلنت عن “توافق على الاستمرار في سياسة دعم الدواء والمستلزمات والمغروسات الطبيّة ضمن آلية تطبيقية تلحظ الأولويات المحدّدة من وزارة الصحة وفق خطة الترشيد المرفوعة من رئيس الحكومة الى مجلس النواب”.