رامي مخلوف يتوعد ابن عمته بشار الأسد بمصير مشابه لمصير فرعون

في حلقة جديدة من مسلسل رامي مخلوف ابن عمة بشار الأسد، توعد فيها رئيس النظام بمصير مشابه لمصير فرعون وأزلامه (أثرياء الحرب)، وادعى أنه وأنصاره سيكررون تجربة معجزة النبي موسى (عليه السلام) بفلق البحر والنجاة من “الظالمين”، في إشارة إلى نظام ابن عمته و”شبيحته”.

ففي تسجيل مصور على صفحته في “فيسبوك” بعنوان “الرد على المرتد”، هدد مخلوف أثرياء الحرب في نظام الأسد بمصير مشابه لمصير آل فرعون الذين وردت قصتهم في القرآن الكريم، وقال: “سينفلق البحر وتنحل هذه القصة ونسير أنا ومن معي من الفقراء بأمان وسلام وسيغرق أثرياء الحرب”.




وتوجه لأنصاره “الفقراء” مستشهداً بالآية التي وردت حول قصة النبي موسى وفرعون “لا تَخَافَا إِنَّنِى مَعَكُمَآ أَسْمَعُ وَأَرَىٰ”، إلى جانب تذكيره بـ “البشرى” التي ستقلب الموازين على نظام الأسد وأزلامه من الاقتصاديين وغيرهم.

الإصدار الجديد لابن خال بشار أسد يأتي استكمالاً لسلسلة ظهر فيها خلال الأشهر الماضية تحدث خلالها عن أزمته مع بشار وقضية الحجز الاحتياطي على شركاته وخاصة “سيرياتل”، وسط أحاديث عن دور لأسماء الأسد زوجة بشار في إقصائه.

وخلال الأشهر الأخيرة بدأ مخلوف بالظهور بشكل مختلف عما كان يظهر عليه بمنشوراته وتسجيلاته في الفترة الأولى لأزمته مع بشار الأسد، حيث بات يتحدث عن الآخرة والمهدي والمسيح المنتظر، ويفسر آيات القرآن والأحاديث بحسب أهوائه.

وتجرأ مخلوف سابقاً فوصف الأشخاص الذين يحاولون الاستيلاء على شركاته، والذين هم مقربون من بشار أسد بحسب تسجيلاته السابقة، بأنهم مجرمون ومرتزقة وخائنون لبلدهم وشعبهم وقيادتهم، وبأنهم تجار حرب أثروا من خلال سرقة خيرات وأموال ملايين السوريين.