نزار بنات… يفتح باب المزايدات السياسية الفلسطينية على مصراعية

خاص – بيروت أوبزرفر

بات من الواضح أن هناك ما يمكن وصفه بالاهتمام الغير تقليدي لقضية نزار بنات ، وهو الاهتمام الذي بات واضحا مع التصريحات السياسية التي أعلن عنها عدد من كبار الساسة والمسؤولين الفلسطينيين أخيرا .




واليوم تناقلت بعض من الصحف الفلسطينية أخبار تشير إلى أعلان الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد نخالة إن وفاة نزار بنات وصمة عار على المجتمع الفلسطيني بأسره. وطالب نخالة السلطة الفلسطينية بالتحقيق في هذا الحدث ، لكنه لم يسلم من انتقاد حماس ، التي حسب قوله استغلت مقتل بنات لحاجاتها ودعوتها.

وأدان نخالة من يستخدم بنات لحاجاتهم وقال إنه في هذا الوقت يجب على الجميع الحفاظ على الوحدة ومنع تعميق الفصل بين الفلسطينيين.

اللافت أنه وفي ذات الإطار نسبت بعض من المواقع الفلسطينية تصريحات إلى القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي قوله أنه يستنكر ما حصل وتعرض له الأسير نوار بنات ، مطالبا بضرورة وحتمية التصدي لهذه الانتهاكات.

غير أن فدوى البرغوثي زوجة مروان قالت في تغريده لها الان عبر فيس بوك ” وجب التنويه إلى أن أي موقف يصدر عن القائد المناضل مروان البرغوثي يتم اصداره عبر مكتبه الرسمي والذي دأب طوال 20 عاماً من الاعتقال على نقل صوته لشعبنا الفلسطيني، نؤكد على انه لم يصدر عنه اي بيان ولم يزوره المحامي بعد.”

اللافت أن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد ، حيث أعلن الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد نخالة إن وفاة نزار بنات وصمة عار على المجتمع الفلسطيني بأسره. وطالب نخالة السلطة الفلسطينية بالتحقيق في هذا الحدث ، لكنه لم يسلم من انتقاد حماس ، التي حسب قوله استغلت مقتل بنات لحاجاتها ودعوتها.

وأدان نهلة من يستخدم بنات لحاجاتهم وقال إنه في هذا الوقت يجب على الجميع الحفاظ على الوحدة ومنع تعميق الفصل بين الفلسطينيين.

عموما فإن الواضح أن هذه القضية تتتفاعل بوضوح على الساحة ، الأمر الذي يزيد من دقة هذه القضية