وزير الصحة: تركيا ستزودنا بهبات من الادوية للامراض المزمنة والمستعصية

نظم “حزب الله” برعاية وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن احتفالا تكريميا لرؤساء بلديات منطقة صيدا ولجان الطوارئ الصحية في مكافحة وباء كورونا.

وصف الوزير حسن في كلمته الوضع في لبنان بـ”القاتل للجميع ما لم يتم تداركه”، متمنيا على “مصرف لبنان والمجلس المركزي ان يفي بتعهداته والتزاماته التي توفر مشقة وجهدا”، وأشار إلى “أننا نتجه الى الاستثمارات في عالم الدواء والمستلزمات الطبية للحالة الطارئة”، كاشفا ان “تركيا ستزود لبنان بهبات من الادوية للامراض المزمنة والمستعصية”، كما كشف عن قرب افتتاح مستشفى الطوارئ والحروق التركي في صيدا.




وحذر من “التفريط بما تم انجازه في الانتصار على وباء كورونا”، معتبرا ان “المتحورات التي نراها تستدعي منا دائما اليقظة والاحتراز والتجهيز، وان نكون على اهبة الاستعداد للمواجهة.”

ورأى أنه “اذا كان التحدي بالسياسة، فلتكن العبرة بالتطبيق من الاخوة في حزب الله لما قدموه في مواجهة وباء كورونا”، لافتا إلى ان “الانتصار على الوباء جاء بفضل العمل التطوعي الذي واكب من المطار الى الفندق الى المنازل والعائلات والاسر محبة وحصانة وحضانة”. وأشاد بـ “دور البلديات واللجان الطبية والفرق الصحية التي قامت بعناية مسبقة.”

واختتاما وزعت الشهادات التقديرية لرؤساء البلديات والأعضاء الاساسيين للجان حزب الله الصحية في مكافحة كورونا في صيدا وبلدات الجوار، كما قدمت الدروع لوزير الصحة ومستشاره محيدلي وللمهندس السعودي.