إسرائيل تفتتح سفارتها في الإمارات

دشن وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد الثلاثاء في العاصمة الإماراتية أبوظبي أول سفارة إسرائيلية في الخليج، بعد أقل من عام على تطبيع العلاقات بين البلدين.

وكتب لابيد في تغريدة “قص الشريط في افتتاح سفارة إسرائيل في أبوظبي” مرفقا إياها بصورة تجمعه بوزيرة الثقافة الإماراتية نورة الكعبي.




وقال لابيد إن بلاده ترغب بالسلام مع جيرانها موضحا “لن نذهب إلى أي مكان. الشرق الأوسط بيتنا. نحن هنا لنبقى وندعو كل دول المنطقة للاعتراف بذلك”.

ووصل لابيد، الثلاثاء، إلى الإمارات، في مستهل زيارة تستغرق يومين.

ونشرت وزارة الخارجية الإسرائيلية صورا للاستقبال الرسمي الذي جرى لـ”لابيد” في مطار أبو ظبي.

وقالت الوزارة في تغريدة على تويتر: “وصل وزير الخارجية إلى الإمارات، في زيارة تعكس لحظة تاريخية في علاقات إسرائيل والعالم العربي”.

وأضافت: “لابيد هو أول وزير إسرائيلي يزور الإمارات بعد التوقيع على اتفاق السلام التاريخي”، في إشارة إلى اتفاق التطبيع العام الماضي.

وتابعت وزارة الخارجية الإسرائيلية: “خلال الزيارة سيفتتح (لابيد) السفارة الإسرائيلية في أبوظبي ومكتب القنصلية العامة في دبي”.

وكتب لابيد في تغريدة على حسابه في تويتر: “نصنع التاريخ: فخور بتمثيل دولة إسرائيل في أول زيارة رسمية إلى الإمارات العربية المتحدة؛ شكرا على الترحيب الحار”.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية، إن لابيد سيلتقي مع نظيره عبد الله بن زايد آل نهيان، للتوقيع على اتفاق تعاون في المجال الاقتصادي”.

ونشر لابيد في تغريدة صورة له في الطائرة مع التعليق: “أنطلق في زيارة تاريخية إلى الإمارات”.

ومنذ تطبيع العلاقات بين البلدين في أيلول/ سبتمبر 2020 بدفع من إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أقام البلدان رحلات جوية مباشرة وتبادلا السفراء وزيارات وفود تجارية عدة.

وكانت من المقرر أن يزور بنيامين نتنياهو الإمارات في آذار/ مارس الماضي ليصبح أول رئيس وزراء إسرائيلي يقدم على الخطوة. إلّا أن “خلافا” مع الأردن حول دخول مجالها الجوي أدى إلى إلغاء الزيارة على ما قال الجانب الإسرائيلي.

وسبق لنتنياهو الذي حل مكانه في رئاسة الحكومة نفتالي بينيت، أن أرجأ في شباط/ فبراير زيارة للإمارات والبحرين اللتين طبعتا علاقاتهما مع الدولة العبرية في الفترة الأخيرة أيضا، بسبب قيود السفر المتخذة في إطار مكافحة جائحة كوفيد-19.