فيديو لمشجعة أرادت الابتسام للكاميرا فأسقطت عشرات المتسابقين ببطولة فرنسية للدراجات ثم هربت!

أت السلطات الفرنسية بالتحقيق، بعدما تسبَّبت مُشجِّعة في تصادم عشرات من راكبي الدراجات وسقوطهم، خلال سباق طواف فرنسا للدراجات الهوائية، ومن بينهم البطل أربع مرات كريس فروم، الذي بدأ يتألم وهو يحاول العودة لدراجته مرة أخرى بعد سقوطه.

شبكة CNN الأمريكية، قالت الإثنين 28 يونيو/حزيران 2021، إن المشجعة تسببت بالسقوط الكارثي على جانب الطريق في المرحلة الافتتاحية للجولة يوم السبت الفائت.

تدخلت المُشجعة ووقفت أمام مجموعة السباق، وهي تحمل لافتة من الورق المُقوّى، في ما يبدو لعرض رسالة لكاميرات التلفزيون.

مقطع فيديو عن الحادثة أظهر كيف أصابت اللافتة المتسابق الألماني توني مارتن، الذي كان يقود دراجته بالقرب من رأس المجموعة، وسقط مارتن؛ مما أدى إلى سقوط عشرات الدراجين خلفه.

التصادم الجماعي بين المتسابقين، تسبَّب في تشابك الدراجات والأجساد في الطريق، وتعليق السباق لعدة دقائق.

وقال مسؤولو إنفاذ القانون من منطقة فينيستير غربي فرنسا، إنهم فتحوا تحقيقاً في سبب “الإصابات غير المقصودة، من خلال الانتهاك المُتعمّد والواضح للالتزام بالسلامة أو الحيطة”، وفقاً لبيان على فيسبوك.

بدورها، أطلقت السلطات نداءً لاستدعاء شهود؛ إذ غادرت المرأة المكان قبل وصول المحققين، وأكد متحدث باسم Amaury Sports Organization، المُنَظِمة لسباق طواف فرنسا للدراجات، لشبكة CNN الأمريكية، أنَّ الشركة تقدمت بشكوى إلى السلطات.

من جانبه، قال موقع “طواف فرنسا” على الإنترنت، إن ثلاثة متسابقين انسحبوا بعد المرحلة الأولى يوم السبت، بما في ذلك المتسابق الألماني جاشا سوترلين الذي سقط في الحادث.

فريق سوترلين قال في بيان، إنَّ المتسابق “نُقِل إلى المستشفى لإجراء الفحوصات التي كشفت عن عدم وجود عظام مكسورة، لكن كدمة شديدة في معصمه الأيمن تتطلب مزيداً من الفحوصات في المنزل”.

كذلك أدى الاصطدام إلى إخراج السباق عن مساره، إذ استغرقت مجموعة المتسابقين من الوقت ما يعادل 25 كيلومتراً حتى تعيد تجميع صفوفها بالكامل.

في نهاية الجولة الأولى من المسابقة، فاز الفرنسي يوليان آلافيليب ليقتنص القميص الأصفر للمرحلة الافتتاحية، وانطلق بطل العالم بعيداً عن المجموعة الرئيسية مع تبقي 2.3 كيلومتر على الصعود إلى كوت دي لا فوسو لو، ولم يستطع أي من منافسيه مجاراته في قوته، وفقاً لوكالة رويترز.