ربيع الأسمر يعترف لأول مرة بمقتل نجله خلال مشاركته مع “حزب الله” بحرب سوريا

كشف الفنان اللبناني ربيع الأسمر، أمس الخميس 24 حزيران/يونيو، عن تفاصيل جديدة عن مقتل نجله الأكبر محمد، إذ اعترف بأن ابنه قتل خلال مشاركته ضمن صفوف ميليشيات حزب الله في الحرب في سوريا.

الأسمر قال، في تصريحات له في برنامج “مع تمام” الذي يقدمه الإعلامي تمام بليق على تلفزيون الجديد اللبناني، إنه لم يكن يعلم أن نجله ضمن صفوف حزب الله إلى حين مقتله، وأشار إلى أنه لو كان على علم بما يفعله ابنه لمنعه من ذلك بدافع مشاعر الأبوة والخوف عليه من أن يصيبه مكروه.




كما لفت “الأسمر”، بحسب ما نقلت وسائل إعلام لبنانية، إلى أنه فكر باعتزال الفن بعد مقتل محمد، إلا أن أصدقاءه والمحيطين به أقنعوه بعدم اتخاذ تلك الخطوة، وأن ما حدث مع ابنه هو سنة الحياة.

وفي وقت سابق، تناقلت وسائل إعلام لبنانية خبر وفاة نجل ربيع الأسمر، إلا أنها قالت إنه توفي إثر “سكتة قلبية” أصابته أثناء نومه، ومر ربيع الأسمر بأيام عصيبة بعد خسارته لنجله.

وربيع الأسمر ينحدر من منطقة الهرمل في لبنان، وحقق نجاحا واسعاً عام 2005 بعد إطلاق أغنية “أم أحمد”، وأغنية “لو تعرف” التي غناها باللهجة السورية.

وآخر ألبوم له كان بعنوان “آخر دمعة”، وهو الرقم الـ13 في تاريخه الغنائي.

ويرفض الأسمر التواجد الإعلامي؛ لذلك يقل ظهوره في وسائل الإعلام، كما أنه ينشغل بأعمال أخرى ترتبط بالتجارة تجعله كثير التنقل بين باريس وبيروت والقاهرة.