وزارة التربية الى تلاميذ الشهادات الرسمية: لا تخافوا.. الاسئلة لن تكون صعبة

طمأنت مديرة الارشاد والتوجيه في وزارة التربية هيلدا خوري الى أن الامتحانات الرسمية ستكون مدروسة وغير صعبة وأن التصحيح سيراعي الظروف. ولفتت الى أن الوزارة حضّرت امتحانات مكيّفة مع الوضع بدلاً من إلغائها.

وأكّدت في حديث تلفزيوني أن لا نمط جديداً في الاسئلة، وتوجهت الى التلاميذ قائلةً: “لا تخافوا، الاسئلة لن تكون صعبة وتعجيزية”.




وشددت على أن وضع التلامذة ذات الصعوبات التعلمية سيؤخذ بالاعتبار الى اقصى الحدود. وقالت: “هناك اشخاص من هذه الفئة لن يجروا امتحانات الشهادة المتوسطة واليوم سيصدر قرار اعفاء هؤلاء”.

وتوجهت خوري الى الاهل بالقول: “نفهم الضغط الذي تعيشونه، ولكن من الضروري الا تكونوا خائفين الى حد كبير كي لا ينعكس ذلك على التلميذ”.

وأوضحت أن “الوزارة لم تخفف من المواد لصف الشهادة المتوسطة لان التلميذ سيكون بحاجة اليها العام المقبل”.

في المقابل، كشفت خوري أن الوزارة بحثت في أزمة البنزين التي تنعكس على كل القطاعات وليس فقط على القطاع التربوي، لافتةً الى أن وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب يدرس الحلول كي “يكون البنزين متوفر خلال فترة الامتحانات الرسمية”.