بتتذكرو ؟ – بقلم بدريه عيتاني

كنا وقت نوقّف ع محطة بنزين،
يمسحولنا قزاز السيارة و يسقونا قهوة و أهلا و سهلا معلّم.
وإذا نقلّو فوّلي السيارة ينبسط قد الدني و يصير يحتار كيف بدو يهتم فيك.
هلق،
بس توقّف ع محطة بنزين، بيصفرّ وجّو كأنك عم تسحب روحه،
اذا خبطلك عالسيارة رح تبلع بريقك و تقبل،
إذا كبّلك تفل القهوة ع سيارتك رح تمسحن بكرامتك و تقبل،
إذا قلتلو فوّلي بيزعبك وبقلك ما بدي عبي،
وإذا ناقشتو ليش فلان ب ٦٠ و أنا ب ٢٠ بقلك حرّ ما بدك ما تعبي.
هلق،
نحن بدنا نمسحلو عرقات جبينو حتى يعبيلنا،
نحن بدنا نضيفو قهوة نبرطلو حتى يعبيلنا زيادة،
نحن بدنا نحتار كيف نهتم فيه بس حتى يرضى علينا ويضل يعبيلنا.
آآآآآآخ كيف بتقلب الإيام.
اييييييه رزق الله ع هيديك الأيام.
كنا نقول عايشين عيشة الكلاب.
هلق عم نتحسر ع عيشة الكلاب لي كنا عايشينها.
يا ريت نرجع نعيش عيشة الكلاب.