بعد إعتداء مرافقو باسيل على ياسمينا المصري.. #إليسا: “قدّي زغير اللي بيغمز شبابو تايضربو مرا”!

لم تمرّ حادثة ضرب إحدى الفتيات في البترون التي تدعى ياسمينا المصري من قبل مرافقي رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل مرور الكرام لدى الفنانة إليسا التي علّقت على هذه الحادثة ساخرة باسيل، ورفضت أي تعرّض للمرأة.

وغرّدت إليسا على تويتر: “قدّي زغير اللي بيغمز شبابو تايضربو مرا..كل إيد بتنمدّ عا مرا بدا كسر، عم بحكي عن ياسمينا المصري وعن زعران ج ب”.




وقد تفاعل المتابعون إيجاباً مع تغريدة إليسا، ونشر بعضهم صورة لياسمينا وهي تروي ما حصل معها مع باسيل التي بادلته بكلمة “تفه”، وأرفق بعضهم الصورة بتعليق: سيدة لبنان الحديدية”. أما ناشطون آخرون من التيار العوني فقد وجّهوا إلى إليسا عبارات قاسية. وكتبت إحداهنّ: “بسيطة غنّجوها ما قصوا لها لسانها المسم”.

وكان المكتب الإعلامي لجبران باسيل قد طلب من مناصري تياره “عدم السكوت إطلاقاً والرد بما يناسب أي اعتداء كلامي أو معنوي أو جسدي يتعرّض له أي شخص منهم على بعض الناس الذين لا يقيمون للكرامة وزناً”، وأضاف: “انتهى زمن الشتيمة من دون جواب”.