تواصل التحركات الفلسطينية الداخلية قبل انطلاق مباحثات الفصائل

خاص – بيروت أوبزرفر

توصل جبريل الرجوب إلى اتفاقات مع الممثلين المصريين في القاهرة على أن سلسلة اللقاءات ستعزز الوحدة بين الفصائل ودور السلطة كممثل للفلسطينيين. كما تم الاتفاق على هذه المسألة بين السلطة الفلسطينية ودول عربية أخرى ، من بينها قطر وعمان والكويت التي انضمت إلى الموقف الدولي من توجيه أموال إعادة التأهيل إلى القضايا المدنية وليس العسكرية.




من جانبه يناقش مؤتمر الفصائل المنتظر الاسبوع الجاري في القاهرة اقامة التهدئة بين حماس والاحتلال والمصالحة الفلسطينية واعادة تأهيل غزة بعد “سيف القدس”.

المضيفون في مصر غير راضين عن سلوك حماس ومن تصريحات قيادتها ، بما في ذلك روحي مشتى وغازي حمد ، الذين أعلنوا أنهم لن يصلوا إلى القاهرة إلا إذا قبلت مصر مطالب الحركة. إضافة إلى ذلك ، تطالب حماس مصر بتحويل أموال إعادة التأهيل إليها مباشرة ، وهو مطلب لم يتحقق حتى الآن.