“هذا الأسبوع حاسم”… مدير “مستشفى رفيق الحريري” يحذّر: خدمات طبية قد تتوقّف

حذّر مدير عام “مستشفى رفيق الحريري الجامعي”، الدكتور فراس أبيض، من أنّ “العديد من الخدمات الطبية قد تتوقّف بسبب الشحّ في الأدوية والمستلزمات الطبية”.

ونشر أبيض سلسلة تغريدات عبر حسابه على “تويتر”، قال فيها: “جهود ماراثون لقاح فايزر بالأمس في مناطق منخفضة التسجيل، جديرة بالثناء على الرغم من الآمال التي عقدت في أن يأتي المزيد من الناس. الواضح أن التردد في اخذ اللقاح هو عقبة كبيرة. من حسن الحظ أن أعداد الكورونا آخذة في الانخفاض في وقت يتزايد فيه الشح في الأدوية والمستلزمات الطبية”.




أضاف: “واجه الاطباء والممرضون مخاطر جسيمة أثناء معركتهم في الخطوط الأمامية ضد الكورونا. الآن، يجدون أنفسهم يكافحون أمراضًا أخرى شبه خالي الوفاض بسبب النقص الحاصل. هذا غير مقبول. سيكون هذا الأسبوع حاسماً. بدون حل لهذه المشكلة، قد تتوقف العديد من الخدمات الطبية”.

وختم: “يجب أن نأخذ حذرنا. تشهد بلدان أخرى لديها معدلات لقاح أفضل منا، مثل بريطانيا، زيادة كبيرة في اعداد الكورونا بسبب السلالات الجديدة. ما لم تتحسن معدلات اللقاح هنا، فإن ما يشاهد من تراخ ٍ واستهتار على نطاق واسع، سيسهل عودة الفيروس. في الأوقات العصيبة، لا تأتي المصائب فرادى”.