خليل يحذّر: إن لم تُشكّل الحكومة فلا حدود للإنهيار

اشار المعاون السياسي لرئيس مجلس النواب ​نبيه بري​، النائب ​علي حسن خليل​، خلال حديث تلفزيوني، انه “اذا لم نتوصل الى تشكيل للحكومة فلاحدود للانهيار، وقد نكون اما انهيار شامل” معتبرًا ان “الملف الحكومي هو ملف داخلي بامتياز، ونحن امام سلطة معطلة منذ اكثر من 10 اشهر”. داعيًا “القوى السياسية الى تحمل مسؤوليتها”.

وعن تلويح بعض الكتل النيابية بالإستقالة من مجلس النواب، اوضح خليل ان “​الحكومة​ كان عليها ان تدعو الى انتخابات فرعية لعشرة نواب شغرت مراكزهم، وهذا خرق دستوري”. وعن حالة القضاء اللبناني، اعتبر ان “اول ضربة للقضاء كانت عندما لم يوقّع رئيس الجمهورية على مشروع مرسوم التشكيلات القضائية التي وضعها مجلس القضاء الاعلى” مضيفًا انه “خلال الاشهر الماضية أنجز مجلس النواب اكثر من 15 قانونًا يتعلق معظمها بمحاربة الفساد وتبييض الاموال وضبط مسار الانفاق المالي، والمجلس سيبت قانون الكابتول كونترول في الاسبوع المقبل”.




وبموضوع المفاوضات غير المباشرة بين لبنان واسرائيل حول الحدود البحرية، اعتبر خليل انه “للأسف بعد التبدل في الادارة الاميركية وتأخر الدعوة لاستئناف المفاوضات، فإن الجلسة الاخيرة للمفاوضات لم تكن مشجعة، في ظل ضغط للتعطيل مارسه الجانب الاسرائيلي”. وتابع أن “لبنان مستعد لاستئناف المفاوضات برعاية الامم المتحدة ووساطة اميركية”.

وعبّر خليل عن ثقته بأسلوب قاضي التحقيق في ملف انفجار المرفأ طارق البيطار، بعد “الفوضى التي كانت مع المحقق السابق” معتبرًا ان التحقيق “قطع شوطا بعيدا من خلال المراسلات الخارجية لاستكمال التحقيق”.